2016/11/06

بالصور.. مشاركات مصرية في معرض الكتاب العربي ومهرجان الشعر بجنوب لبنان



بالصور.. مشاركات مصرية في معرض الكتاب العربي ومهرجان الشعر بجنوب لبنان












صور (لبنان) – خاص:

تختتم يوم 8 من نوفمبر المقبل، في مدينة صور اللبنانية بجنوب لبنان، فعاليات "معرض الكتاب العربي"، و"مهرجان الشعر العربي"، بمشاركة دولة متعددة، منها: لبنان ومصر وسوريا وفلسطين والعراق.
افتتحت الفعاليات مساء السبت الماضي، 29 من أكتوبر، بمقر الجامعة الأمريكية في مدينة صور، وتعد مصر الدولة ذات النصيب الأوسع من الحضور، حيث شارك الشاعر شريف الشافعي في مهرجان الشعر العربي، بنص عنوانه "بيتي هو أنكِ تسكنينني".
كما جرى توقيع كتاب "طلال أبو غزالة - الصعود إلى القمة"، للكاتب الصحفي المصري ماهر مقلد مدير تحرير صحيفة "الأهرام" (الصادر عن مركز الأهرام للنشر)، وانعقدت ندوة بعنوان "المجتمع المدني المصري ودوره بعد الثورة" لرئيس جمعية حكماء مصر المستشار طه الشريف، وندوة "الإعلام العربي في مواجهة التحديات" للمصرية جيهان الغرباوي الصحفية بالأهرام.
وقد اهتمت السفارة المصرية بلبنان بمشاركة الوفد في الفعاليات، وتولى مسئولو السفارة وممثلة المكتب الإعلامي ماجدة إبراهيم مرافقة الحضور ومتابعة النشاطات المصرية.
ومعرض الكتاب العربي والمهرجان الشعري يقامان برعاية ريمون عريجي، وزير الثقافة اللبناني، وتنظمهما كل من: جمعية "هلا صور" الثقافية الاجتماعية برئاسة السفير الدكتور عماد الدين سعيد، ومجموعة الوادي الإعلامية، وندوة العلية الثقافية، والجامعة الأمريكية للثقافة والتعليم (AUCE).
وقد شهد مهرجان الشعر العربي مشاركة شعراء من دول مختلفة، منهم: شريف الشافعي (مصر)، جهاد الحنفي (فلسطين)، علي مرتضى السندي (العراق)، أشرف كوكش (سوريا)، ومن لبنان كل من: أسيل سقلاوي، علي وهبي دهيني، فاطمة الساحلي، حنان فرفور، مصطفى سبيتي، وقدمت الأمسية الشاعرة اللبنانية فاتن الحسيني، وانعقدت في قاعة المحاضرات بمقر الجامعة الأمريكية للثقافة والتعليم، بمدينة صور الجنوبية. وجرى تكريم الشعراء المشاركين، وتسليمهم شهادات تقدير من الجهات المنظمة.
وقد تضمن حفل الافتتاح مجموعة من الكلمات، للجهات المنظمة، أشارت إلى دور الكتاب الورقي المطبوع، الباقي عبر الزمن، كصرح تنويري في مواجهة الإرهاب والقوى الظلامية والرجعية، إذ يبقى الكتاب الورقي كنز المعرفة الأثمن رغم تحديات الثورة الرقمية.
وثمّن المتحدثون مشاركة أكثر من دولة عربية في فعاليات المعرض، بما يعزز فكرة إقامته كملتقى لتحاور الثقافات وتبادل الآراء والأطروحات المثمرة، على أرض الجنوب اللبناني، التي واجهت الكثير من محاولات بث الفرقة والتشرذم.
وقد وقع الكاتب الصحفي ماهر مقلد، مدير تحرير "الأهرام"، كتابه الجديد "طلال أبو غزالة - الصعود إلى القمة"، الصادر عن مركز الأهرام للنشر، ويروي الكتاب قصة طفل فلطسيني هاجر مع أسرته عام 1948 إلى لبنان وتحدى كل الظروف وأصبح شخصية عالمية. وقد انتُخِب أبو غزالة رئيسًا للائتلاف العالمي للأمم المتحدة لتقنيّة المعلومات والاتصالات والتنمية، وهو حدث يختصر للعرب المسافات البعيدة التي كانت تفصلهم في العصر الحديث عن تطورات تقنية المعلومات والإنترنت. وترأّس العديد من المؤسسات والهيئات والمجالس أبرزها المجمع العربيّ للمحاسبين القانونيين، الّذي تأسّس في المملكة المتّحدة 1985، كما يرأس المجمع العربي للملكية الفكريّة، منذ تأسيسه في ألمانيا عام 1987، كما ترأس مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية – لجنة المحاسبة والتحالف العربي لصناعة الخدمات، والمنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم، ورئيس جهاز صنع القرار لمجموعة أيفيان، جنيف وهي مجموعة للفكر وساحة للحوار، وبناء جسور الثقة ما بين اتجاهات الرأي المتعددة ومساهمي المشاريع.
كذلك، تمّ اختياره ضمن أفضل 250 مخططاً استراتيجيّاً في مجال الملكيّة الفكريّة على مستوى العالم من قبل مجلة الأصول الفكرية، وهو تتويج لمكانته بعد أن تمّ اختياره عضواً في قاعة مشاهير الملكيّة الفكريّة للدور البارز الذي لعبه في تطوير قوانين وممارسات الملكيّة الفكريّة في العالم العربي.
وجاء اختياره ضمن القائمة المرموقة نظراً لإسهاماته المؤثّرة في تقديم كلّ أشكال الدّعم للدول والحكومات وبخاصّة العربيّة في مراجعة وصياغة القوانين والنظم التي تعتني بحماية وصون حقوق الملكيّة الفكريّة وإصداره المجموعة الكاملة لقوانين الملكيّة الفكريّة العربيّة وترجمتها إلى اللغة الإنجليزية وإصداره أيضاً قاموس أبوغزالة للملكيّة الفكريّة، كما أصدر في عام 1978 أوّل قاموس محاسبي عربي إنجليزي، صدرت منه النسخة الثانية عام 2011 كما أصدر مجموعة من المعاجم الفكريّة، والبراءات، وتقنيّة المعلومات والاتصالات والمعجم القانوني ومعجم المتلازمات اللفظية.
ويقول ماهر مقلد فى كتابه: كلّ من يستمع لقصّته يتوقّف بنوع من التأمّل الكبير، عند كفاحه في سنوات الطفولة ويتساءل: من أين جاء بكلّ هذه الصفات وهو مازال طفلاً؟ وكيف تولّدت في أعماقه القدرة على تحمّل المشي مدّة أربع ساعات يوميّاً في رحلة الذهاب والإياب للمدرسة تحت المطر الغزير في فصل الشتاء، ولهيب أشعة الشمس الحارقة في فصل الصيف؟ ثم يكمل بقية ساعات اليوم في العمل بأجر لتحسين ظروف المعيشة ومعاونة الأسرة في تدبير شؤون الحياة، وفي نهاية العام الدراسي يحصد المركز الأوّل بين كلّ أبناء فلسطين ويفوز بمنحة منظمة الأونروا للدراسة المجانية في الجامعة الأمريكية ببيروت.
هل هو الجين الوراثي أم محنة التهجير أم تكوينه الشخصي؟ قد تكون كلّ هذه الأسباب أو بعضها أو غيرها، لكنّ الثابت إذن أنّه نموذج ملهم في الحياة تنطبق عليه عبارة المؤرّخ البريطاني الشهير "بيتر مارشال "التي تقول: "عندما تشتاق للحياة بدون صعوبات، تذكّر أن السنديان ينمو ويصبح أكثر قوة إذا تعرّض للرياح والألماس يتكوّن تحت الضغط".
كما أقيمت ضمن فعاليات "معرض الكتاب العربي" ندوة بعنوان "المجتمع المدني المصري ودوره بعد الثورة" لرئيس جمعية حكماء مصر المستشار طه الشريف،  قدمتها الشاعرة والكاتبة سمية التكجي. وقال المستشار طه الشريف "إن المجتمع المصري دائمًا متماسك، حاضر القوة، يقف ويهبّ ويستأسد في الوقت المناسب ضد من يحاول الانتقاص منه بأية صورة".
وأضاف الشريف في حديثه أن المجتمع المدني لعب، ويلعب، دورًا كبيرًا في أنسنة الحياة، إذا جاز التعبير، ودعم طموحات الشعب، وأركان الدولة في آن واحد، ومن ثم فمن الخطأ ترديد أن المجتمع المدني وجه من وجوه المعارضة السياسية على طول الخط، وهذا لا يعني في الوقت ذاته أنه بوق من أبواق السلطة.
وقال المستشار طه الشريف: المجتمع المدني، على سبيل المثال، عارض نظام مبارك بآليات وكتابات معلنة وموثقة وواضحة، وأخذ موقفًا مؤازرًا لثورة 30 يونيو، بدون فقدانه استقلاليته، وتحركه في إطار من حرية العمل.
ودعا المستشار طه الشريف إلى توحيد الجهود الشعبية والإعلامية، وكافة نشاطات المجتمع المدني في الوقت الحالي، إذ يشهد الوطن ما وصفه بمحاولات التأليب والإثارة ونشر الأفكار المعادية.
وقال: دفاعنا عن حرية واستقلالية المجتمع المدني لا يعني التنصل من المسئولية، ولا الهروب من سيادة القانون، ومن ثم فأصحاب الأجندات المشبوهة ممن يعملون وراء ستار المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية غير واضحة التمويل، وغيرهم، ليسوا بأصحاب حصانة من يد القانون إذا ثبتت إدانتهم في أعمال مسيئة للشعب، وعلى أفراد هذا الشعب عدم التفاعل مع من يتآمرون عليه.
من جهة أخرى، التقى المطران ميخائيل أبرص، راعي "أبرشية صور للروم الملكيين الكاثوليك" بجنوب لبنان، متروبوليت مدينة صور وتوابعها،  الوفد المصري المشارك في فعاليات "معرض الكتاب العربي" بصور، وذلك بحضور الدكتور عماد الدين سعيد، سفير النوايا الحسنة، رئيس مجموعة "هلا صور" الثقافية، في لقاء خاص على هامش المعرض الدولي.
وقال المتروبوليت ميخائيل، خلال اللقاء: إن السؤال الأصعب الذي يواجه ميشال عون، الرئيس اللبناني الجديد، هو "ملف الاقتصاد".
وأضاف المطران ميخائيل، الذي مر على توليه رعاية الأبرشية قرابة عامين، معلقا على انتخاب ميشال عون رئيسًا جديدًا للبنان يوم الإثنين الماضي بعد فراغ رئاسي استمر أكثر من عامين في البلاد: ثمة محطات صعبة كثيرة، على رئيس البلاد المنتخب أن يتصدى لها، كشئون السياسة، وقضايا الحريات، وغيرها، على أن الحالة الاقتصادية، وتجاوزها نحو الأفضل، هي المحكّ الأكثر صعوبة.
وعن ملامح الدور الذي تلعبه "أبرشية صور للروم الملكيين الكاثوليك" في الجنوب اللبناني، قال المطران ميخائيل: منذ أن استلمنا الكرسي الصوري وهاجسنا هو تثبيت أبنائنا في جنوبهم، في أرضهم الحبيبة، لأننا اكتشفنا أن العديد من أهالي صور وتوابعها اضطروا، لسبب أو لآخر، إلى هجر جنوبهم، سواء للسفر خارج البلاد، أو الاستقرار في بيروت أو في كسروان للدراسة أو للعمل هناك، وهو أهون الشرين.
وفي مضمار تثبيت أولادنا في أرضهم، يضيف المطران ميخائيل، ساعدنا بعض العائلات ماديًّا لبناء منازل أو ترميمها، كما لا نزال ندعم أولئك الذين اشتروا شققًا في مشروع تاج الدين في قانا، ويسددون الثمن بالتقسيط.
وعلى الصعيد الوطني، قمنا بالاحتفال بعيد الجيش "تحية للجيش" في باحة الكاتدرائية. ومن المشروعات الاجتماعية، رتبنا مخيمًا سنويًّا للأطفال، وحفلة موسيقية رحبانية في الكاتدرائية، وحفلة مع أبناء الرعية في صور بمناسبة عيد البربارة، واحتفلنا مع الأمهات بعيدهن، وغير ذلك من المناسبات.
أما على صعيد التنمية الثقافية، يقول المطران ميخائيل، فقد أقمنا سلسلة محاضرات قام بها إخصائيون في مختلف المجالات، للتوعية ونشر المعلومات المفيدة، خصوصًا في المناحي الطبية.
ويقول المطران ميخائيل: علاقاتنا مع بقية الطوائف جيدة للغاية، ففي كل مناسبة نلتقي، وفي كل عيد نتبادل التهاني، ونقوم بالواجبات الاجتماعية. وقد تخطينا الواجبات، لنكون معًا في لقاء ديني أخوي دوري، حيث نجتمع أنا وسماحة المفتي حسن عبد الله، وسماحة المفتي مدرار الحبال، وسيادة المطران شكر الله نبيل الحاج، والأب نقولا باصيل ممثلاً سيادة المطران إلياس كفوري، لتبادل الآراء والخبرات والحديث عن حيثياتنا. وقد شاركنا إخواننا المسلمين في كثير من المناسبات الدينية، وكانت لنا فيها كلمات، منها على سبيل المثال لا الحصر: المولد النبوي الشريف.

ليست هناك تعليقات: