2018/09/21

النيل العربية تصدر كتابا عن الثورة الليبية

النيل العربية تصدر كتابا عن  الثورة الليبية
صدر حديثا عن مجموعة النيل العربية للنشر والتوزيع بالقاهرة كتاب "17 فبراير خدعة الثورة وحقيقة المؤامرة " للكاتب مصطفى الفيتوري

إن نظرية المؤامرة لا تفسر بالكامل ما جرى في ليبيا كما أنها ليست بعيدة عنه بمعنى أنه:
لم يجلس رجال المخابرات العربية والغربية وجواسيسهم وعملاؤهم من الليبيين في غرف مغلقة وخططوا ودبروا المكيدة للإيقاع بليبيا ونظامها السياسي، كما كان يحدث في عقود خلت ـ ولليبيا في مراحل سابقة تجارب عديدة مع هذا النوع من التآمر عليها بالانقلابات والاغتيالات والتخريب ـ إنما الذي جرى هو أن الملف الليبي ظل مفتوحًا ينتظر الفرصة التي أتيحت في «فبراير» 2011، فتم اقتناصها بنوايا مسبقة عطلت كل مبادرة لأي حل.
ولعل تعبير «المغرَّر بهم» كان وصفًا دقيقًا لبعض الذين تظاهروا، وربما وفّروا ـ دون معرفة أو وعي ـ المبرر الأخلاقي والقانوني لأطراف أجنبية عديدة للتدخل في ليبيا ضمن إطار قانوني وأممي يلتحف بقرارات من الأمم المتحدة ـ بغض النظر عن مشروعية وقانونية تلك القرارات ـ كان الكثير منها فعلًا غير قانوني ولا مبرَّر وكان مبنيًّا على أكاذيب وادعاءات لم يثبت حتى اليوم صدقها بل ثبت زيفها من قبيل استخدام النظام للطيران الحربي لقصف المدنيين، وغيرها من الدعاوى الزائفة التي تم استخدامها لتبرير التدخل.

محمد زكريا يكتب قالوا شهادة ميلاد

محمد زكريا يكتب قالوا شهادة ميلاد



صدر حديثاً عن مكتبة حرف للنشر والتوزيع  ديوان "قالوا شهادة ميلاد" للشاعر محمد زكريا
 ترصد قصائد الديوان مواقف حياتية وانسانية مختلفة تتباين بين السعادة والحزن ،الأمل والحب .. يمخر  الديوان عباب الحزن والأسى دون أن يصل محاولا  حط قلوعه على شاطئ الأمل والفرح والرجاء، يعيش في دوامة من المشاعر المتقلبة  حتى في قصائد الحب التي هي مساحة الكتاب كلّه تقريباً والتي يمكن تصنيفها كإنسانية، فجميعها يسري في دمها الحزن والأسى، فالشعر وميضٌ من النزق الإنساني، مشترك بين الناس جميعًا.. فشعر  محمد زكريا  يشبه نوعاً من الحلم الذي يحمل في طياته حياة يهدف الشاعر إلى . الوصول إلى المعرفة.. من معايشته لتجربته الفريدة يخبرنا أن المعرفة ليست تراكما متداولا يكتسب في أوضاع الاستماع والتعلم..
وجاء على غلاف الديوان "أنه يحمل معاناة الإنسان ومراحل حياته من أحزان وأفراح وحب وعشق وفراق".
ديوانى ..ديوانك
ديوانى هياخدك تسافر تهاجر
تلف الموانى ولسه فى مكانك
تلاقى ..مشاعرك بتقتل فى خوفك
وتعشق وتبعد وتلعن ظروفك
تلاقي..طفولتك حقيقتك وصورتك
وفرحك وحزنك والعمر اللى فات
تلاقي..شهادة ميلادك فى ايدك
وقصة حياتك لحد الممات
تلاقي..آجابة سؤالك لوحدك
وقلبك هينطق فى عز السكات
ديوانى عشانك بيوصف حياتك

(الحضور التركي في اللهجة العراقية) للدكتور حسن عكريش


(الحضور التركي في اللهجة العراقية) للدكتور حسن عكريش
اسراء يونس
صدرَ عن دار الشؤون الثقافية العامة ضمن سلسلة كتب التراث كتاب بعنوان: (الحضور التركي في اللهجة العراقية) للدكتور حسن عكريش.جاءَ في مقدمتهُ دراسة اللهجات العامية الحديثة، ومعرفتها ورفع شأنها، أمرٌ في غاية الاهمية، وقد نجحَ المستشرقون في معرفة اللهجات العربية الحديثة وآلفوا كثيراً من الكتب عنها وعن قواعدها، وصاروا يعرفون اللغة العامية المصرية، والعامية في تونس والجزائر ومراكش وطرابلس وتسمى لهجات بلاد الغرب.
تعد اللهجة مجموعة من الخصائص اللغوية يتحدث بها عدد من الافراد في بيئة جغرافية معينة، وتكون هذه الخصائص على مختلف المستويات: الصوتية والصرفية والنحوية والدلالية، وتميزها عن بقية اللهجات الاخرى في اللغة الواحدة. كما يقول المؤلف
لكل شعب لغته التي يتميز بها عن غيره. واللغة هي مرآة الثقافة والوسيلة التي تستخدمها الشعوب للتعبير عن أدبها وفكرها. والاخير في التلاقح اللغوي بين اللغات في العالم. فكيف أذا كان هذا التلاقح مع لغة حكمت العرب مئات السنين وتعتبر من اللغات المهمة بين لغات العالم، وقد نوغلت اللغة التركية في اللهجة العراقية منذ دخلتها ونرى للغة التركية دور بارز في تطوير اللغة ، وهي من أهم اللغات تأثيراً في اللهجة العراقية عبرَ التاريخ بعد اللغة الفارسية.
ضمَ الكتاب مقدمة ثم أقسام اللهجة العراقية ومجموعة من الكلمات التركية موزعة حسب الحروف الابجدية وتشابه معانيها في اللهجة العراقية مع خاتمة.
شملَ الكتاب (272) صفحة من القطع الصغير. 

القراءة الاستشراقية للنص القرآني للدكتور موسى خابط القيسي


القراءة الاستشراقية للنص القرآني للدكتور موسى خابط القيسي
ياسمين خضر حمود
صدرَ عن دار الشؤون الثقافية العامة ضمن سلسلة (نقد) الكتاب الموسوم القراءة (الاستشراقية للنص القرآني)  للدكتور. موسى خابط القيسي. يقع الكتاب بـ (312) صفحة من القطع المتوسط.
جاءَ في مقدمة الكتاب الذي تحث عن الاستشراق، هو فضاء معرفي تتداخل فيه مناخات فكرية مختلفة ومساحات ثقافية شتى: سياسية وعلمية وأقتصادية ودينية والمساحة الدينية تشكل بؤرة تمركز الاستشراق وقمة أهتماماتهُ وهو ما تجلى في الاستشراق القرآني. وهناك عدة مواضيع أهتمَ الدارسين الغربين ولاسيما المستشرقين منهم . ولم يفقد الاستشراق القرآني حرارتهُ في تعاقب الزمن لتجديد سؤالهُ النقدي وحيويتهُ وتتوافر في الشرق العربي ثروات هائلة مما ضاعف أسس الاهتمام الغربي لهذا الكون الديني والاقتصادي.
فأنطلقت من أجلهِ حملات سياسية منها عسكرية وثقافية. أذ نشأ صراع عتيد بين (أنا) الغرب المتمرسة في حضاراتها الغربية وآخر الشرق المتمركزه في حضاراتها القرآنية. فكان القرآن الكريم بأستمرار نقطة الالتقاء والافتراق. ولعل الاحداث الاخيرة الناجمة عن أحتكاك الغرب بالشرق الاسلامي عسكرياً ثقافياً.
أشتملَ الفصل الاول بعدَ عتبة على (بنية النص القرآني التشكل والتآصيل)، وتضمن الباب الثاني نسيج النص القرآني وجماليات التلقي الذي أرتكزَ على ثلاث فصول.
الفصل الاول (نسيج النص القرآني) والثاني (جماليات التلقي النص القرآني) الثالث (المرجعيات المعرفية للقراءة الاستشراقية)

الدُّكتور فارس عيد في كتابه الجديد: الإنسانُ روبوت حيّ بالغُ التَّعقيد

الدُّكتور فارس عيد في كتابه الجديد:
الإنسانُ روبوت حيّ بالغُ التَّعقيد
 
جديدُ الدُّكتور فارس عيد لدى دار نعمان للثَّقافة، من ضمن "مجموعة نظريَّة التَّأثير النِّسبيَّة"، وبعد "الحقيقة والخيال في السِّحر وقراءة الغيب وتحضير الأرواح – الإيمان"، و"دورُ الأثَر والتَّذكُّر في نُشوء الإنسان وفي تصرُّفاته الخاصَّة والعامَّة"، و"مُخَيَّرون أم مُسَيِّرون، أو مفهومُ الحرِّيَّة من خلال نظريَّة التَّأثير النِّسبيَّة"، و"حقيقة الكون كما لم نعرفها من قبل"، كتابٌ جديدٌ بعنوان "الإنسان روبوت حيّ بالغُ التَّعقيد". ويُقسَمُ الكتابُ إلى ثلاثة أبواب: في التَّأثير والوجود، في الإنسان، في ميكانيكيَّة التَّفكير.
يقول الأديب ناجي نعمان في الكتاب:
"تهدفُ مجموعةُ كتب نظريَّة التَّأثير النِّسبيَّة للدُّكتور فارس عيد إلى توعية النَّاس على بعض الأمور الَّتي لم يَجِدِ العُلماءُ، بعدُ، إيضاحًا لها. ويُبَيِّن لنا المؤلِّفُ، في كتابه الحاضر، أنْ لا قوَّةَ هناك في عقله تقودُه في تفكيره أو في أخذ قراراته؛ وإنَّما تأتيه هذه الأمور كلِّيًّا كردَّة فِعلٍ ممَّا اختزنَتْه ذاكرتُه، منذُ طفولته وإلى اليوم الَّذي هو فيه، مِن ماجَرَياتٍ وحوادثَ وأحاديثَ وصُوَرٍ وتجاربَ، وما شاكلَ ذلك.
      "وإذا كانَ الروبوت يتزوَّدُ بهذه الأمور مِن قِبَل الإنسان، لأنَّه غيرُ مُؤهَّل، إلى الآنَ على الأقلّ، أنْ يَعِيَ بمُفرده ما يدورُ من حَوله، فإنَّ الظُّروفَ لدى الإنسان هي الَّتي تُزوِّدُه بهذه الأمور، على نَحوٍ مُستمرٍّ، ولحظةً في إِثْرِ لحظة.
      "ويَخلصُ الدُّكتور عيد إلى أنْ لا النَّفسَ ولا أيَّ قوَّةٍ أخرى، هي الَّتي تقودُ الإنسانَ؛ فلا نَفسَ عندَه، ولا أيَّ قوَّةٍ أخرى، وإلاَّ لَكانَتْ كلُّ نَفسٍ، أو قوَّةٍ، لدى كلِّ بَشَريٍّ قد قادَتْه إلى أعلى المستويات. كما يَخلصُ إلى أنَّ الإنسانَ إِنَّما هو مُجَرَّدُ "روبوتٍ" حَيٍّ بالِغِ التَّعقيد!"
وأمَّا الدّكتور عيد فمن مواليد بلدة مزرعة الضَّهر (الشُّوف – لبنان) عامَ 1940، متأهِّل، وله أربعة أولاد. حائزٌ إجازةً في العلوم الفيزيائيَّة من كلِّيَّة العلوم في الجامعة اللُّبنانيَّة (1962)، فدكتوراه في الاختِصاص عَينه من جامعة السُّربُنّ بباريس (1966). أستاذ مادَّة الفيزياء في الجامعة اللُّبنانيَّة بين عامَي 1966 و2005، رَئِسَ قسمَ العلوم والرِّياضيَّات في كلِّيَّة التَّربية لأكثر من عشرة أعوام، ومثَّلَ الأساتذة في الكلِّيَّة المذكورة لأكثر من عشرة أعوام. ويُعتبَرُ عيد أوَّل مَن ألَّفَ وأصدرَ كتبَ فيزياء للصُّفوف الثَّانويَّة مُطابِقَة للبرامج الوطنيَّة (منذ 1967). أطلقَ "نظريَّة التَّأثير النِّسبيَّة" في حقل الماورائيَّات وعلم النَّفس، وله، فيها، عدَّة مؤلَّفات.

اتحاد الكتاب العرب ينعي الشاعر والناقد خيري منصور

اتحاد الكتاب العرب ينعي الشاعر والناقد خيري منصور

نعى الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، برئاسة أمينه العام الشاعر والكاتب الصحفي الإماراتي الكبير حبيب الصايغ، الشاعر والناقد الفلسطيني/ الأردني الكبير خيري منصور، الذي فارق الحياة مساء الثلاثاء الثامن عشر من سبتمبر عن عمر يناهز الـ73 عامًا.
وأرسل الصايع برقيتين إلى الأستاذ محمود الضمور رئيس رابطة الكتاب الأردنيين، والقاص نافذ الرفاعي رئيس الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين، ومن خلالهما إلى الأدباء الكتاب الأردنيين والفلسطينيين والعرب، أشار فيهما إلى أن رحيل خيري منصور يعد خسارة كبيرة للأدب وللصحافة والثقافة العربية بشكل عام، فقد ظل صادقًا متمسكًا بمبادئة ووفيًا لقناعاته حتى لحظة رحيله، كما عبر عن القضية الفلسطينية التي أثرت على قصائده، وعلى إنتاجه الأدبي والنقدي والثقافي.
كما أشار الأمين العام للاتحاد العام إلى أن شعر خيري منصور عكس انشغاله بالزمن وتأثيره على شخصيته، وكذلك الإيمان والأمل اللذين هيمنا على التعبير الشعري لدى الشعراء الفلسطينيين خلال السنوات الأخيرة.
وأكد الصايع أن خيري منصور واحد من كبار كتاب العمود الصحفي في الوطن العربي، بلغة رشيقة ماتعة، وبأسلوب تُكسِبُ فيه بلاغة الأدباء تحليل الصحفيين ثوبًا قشيبًا من الجاذبية والرقي، ما أسهم في الإرتفاع بشكل ومحتوى فني العمود الصحفي والمقال في آن معا، حيث كان محل متابعة وإعجاب الجميع وليس النخب فقط.
يذكر أن خيري منصور ولد في قرية دير الغصون الواقعة قرب طولكرم عام 1945، وأكمل المرحلة الثانوية في الضفة الغربية ثم درس المرحلة الجامعية في القاهرة. أبعدته السلطات الإسرائيلية من الضفة الغربية عام 1967 فغادر إلى الكويت ثم استقر في بغداد حيث عمل محررًا أدبيًّا في مجلة الأقلام العراقية، التي لعبت دورًا أدبيًّا مهمًّا في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.
كما أن الراحل الكبير عاش سنواته الأخيرة في عمَّان بالأردن، وعمل مشرفًا على الصفحة الثقافية في جريدة الدستور، كما كان يكتب عمودًا يوميًّا بالجريدة. وكان يكتب عمودًا يوميًّا في صحيفة "الخليج" الإماراتية منذ عقود وحتى تاريخ رحيله.
وقد أصدر مجموعة من الديواوين الشعرية، منها: غزلان الدم 1981، لا مراثي للنائم الجميل 1983، ظلال 1978، التيه وخنجر يسرق البلاد 1987، الكتابة بالقدمين 1992، كما اصدر مجموعة من الكتب النقدير، منها: الكف والمخرز 1980، أبواب ومرايا 1987، تجارب في القراءة 1988.
رحم الله الفقيد الكبير وأسكنه فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

( قراءة فى موسوعة الهرمانيوطيقا) بالمركز القومي للترجمة