2017/07/25

"يونيو " مجموعة قصصية جديدة للكاتب عمرو الرديني عن هيئة الكتاب

"يونيو " مجموعة قصصية جديدة للكاتب عمرو الرديني عن هيئة الكتاب

يونيو - مجموعة قصصية - للكاتب عمرو الرديني صدرت عن سلسلة كتابات جديدة بالهيئة المصرية العامة للكتاب- 2017 المجموعة هي الثالثة للكاتب بعد: (نسائي/ دار الفاروق/ 2010)، (كعب داير/ دار غراب/ 2015). تحتوي المجموعة على 15 قصة قصيرة.. فازت معظمها بالعديد من الجوائز الأدبية كما نشرت في أغلب الصحف والمجلات المصرية والعربية.

مسابقة نادي القصة بأسيوط لعام 2017م دورة الأديب الراحل محمود البدوي

مسابقة نادي القصة بأسيوط لعام 2017م
والمؤتمر السادس دورة الأديب الراحل محمود البدوي
يسعد نادي القصة بأسيوط الإعلان فتح باب المشاركة في مسابقة النادي في القصة القصيرة والقصة القصيرة جدا لعام 2017م دورة الأديب الراحل محمود البدوي 
الشروط العامة :
1- أن يكون المتسابق مصري الجنسية ولم يفز في أخر دورتين من المسابقة 
2- أن يكون العمل باللغة العربية الفصحي ولم يسبق نشره أو فوزه في أي مسابقة أخرى 
3- ثلاث نسخ من العمل مصحوبة بسيرة ذاتية منفصلة وصورة الرقم القومي وإقرار بأن العمل من إبداع صاحبه ولم يسبق نشره أو فوزه في أي مسابقة أخرى بالبريد ليد أ- عاطف العزازي بمكتبة عفيف الدين الشريف قصر ثقافة أسيوط ميدان البنوك مدينة أسيوط 
أو على الفيس على هذا الرابط https://www.facebook.com/shabaan.elmanfluty أو على الرابط التالي 
https://www.facebook.com/rafat.azmyali 
4- قرارات لجنة التحكيم نهائية ولا يحق الطعن عليها ولأمانة المسابقة الحق في استبعاد الأعمال المخالفة للشروط وسحب الجائزة إذا ثبت مخالفة العمل الفائز لشروط المسابقة وأمانة المسابقة غير مطالبة برد الأعمال غير الفائزة 
الشروط الخاصة : 
أولا مسابقة القصة القصيرة 
1- المسابقة مفتوحة لجميع الأعمار وغير محددة الموضوع 
2- يشارك المتسابق بعمل واحد فقط من صفحة إلى ثلاث صفحات 
3-سلامة اللغة ومراعاة الشروط الفنية للقصة القصيرة 
يمنح الفائز بالمركز الأول جائزة مالية ودرع المركز الأول 
والفائز بالمركز الثاني جائزة مالية ودرع المركز الثاني 
والفائز بالمركز الثالث جائزة مالية ودرع المركز الثالث 
ثانيا القصة القصيرة جدا 
1- المسابقة مفتوحة لجميع الأعمار وغير محددة الموضوع 
2- يشارك المتسابق بثلاث قصص قصيرة جدا 
3-سلامة اللغة ومراعاة الشروط الفنية للقصة القصيرة جدا
يمنح الفائز بالمركز الأول جائزة مالية ودرع المركز الأول 
والفائز بالمركز الثاني جائزة مالية ودرع المركز الثاني 
والفائز بالمركز الثالث جائزة مالية ودرع المركز الثالث 
• تنشر الأعمال الفائزة في كتاب المؤتمر السنوي لنادي القصة الذي يصاحبه حفل توزيع جوائز المسابقة 
• أخر موعد لتلقي الأعمال أول أكتوبر 2017م مع تمنياتنا للجميع بالفوز ودوام الإبداع
مع تحيات مجلس إدارة النادي وأمانة المسابقة 
رئيس النادي 
أ‌- شعبان كامل المنفلوطي

نصوص قصيرة جدا بقلم: احمد ابراهيم السوقى

نصوص قصيرة جدا
 بقلم: احمد ابراهيم السوقى

الانسان المعاصر
 انااعرج اعرج ..وعرج ىحروب ومنازعات انا اتوهم اتوهم .. انى شفيت .. وطائر مع التاريخ .. على بساط الريح .. اسكب على الانسانية ..والعدالة الخير والرخاء .. البساط يهتز يتهرا .. اسقط من عليائى .. يتلقفنى ابليس ..يرضعنى مذاهبه .. فاعود .. لا انا اعرج .. ولا انا استويت
 انسان التصنيف 
 ادرجونى..تحت مسمى عاشق..مرغما .. وبعد جنونى..صرت قيس بن الملوح .. المصنف رقم واحد .. في العشق .. وفى العالم المعاصر .. صرت اعشق مجنزرة .. وصرت المصنف..رقم واحد أيضا .. في التسلح.. وجنون تدمير النفس
 الام المحروقة
 الام تبكى تبكى.. في مجد الاولين..فكرا وادبا وفنا.. تغمر الدنيا .. ولا زال جوتنبرج .. في غياهب التاريخ .. يفكر فى اختراعه ..الام تحرق تحرق..في مكتبة الإسكندرية قديما .. جهلا نكاية في العلم .. وتبكى عليها الإنسانية .. ويضحك ساسة الجهل
 الانسانية تتجمل
 الانسانية تتجمل.. في خدرها ..تضع المساحيق ..مواثيق وامم متحدة .. وحقوق الانسان والبيئة ..و منظمات للطفل والمراة .. الإنسانية تنتظر .. يحملها الشيطان .. على الة الحرب .. ويزفها للهاوية .. ولا زال العرس مقام
 انا عباس ابن فرناس 
 لست اعرابيا ..انا نصف عولمى ..مع عقال ..تمتطينى المدنية الحديثة ظاهريا .. بلا فكاك ..فاصير مسخا .. لا انا صرت الاخوان رايت .. ولا انا جابر ابن حيان .. انا عباس ابن فرناس العصر 
عن ماذا نبحث
 عن ماذا نبحث..عن النفس المتسربلة.. في عوالمنا المقعرة السيئة ..عولمة وإرهاب.. واسلحةبالستية..وواقيات وفضائيات..عن ماذا نبحث .. عن الخير والنماء .. في عالم مدجج بالإرهاب .. والأسلحة والترسانات .. عن ماذا نبحث .. عن الانسان .. هابيل ام قابيل .. ام عن نبى ..يبكى على اولاده

مسابقة _اطفال ومواهب _ من تنظيم جمعية مرايا

مسابقة _اطفال ومواهب _ من تنظيم جمعية مرايا

نظمت جمعية مرايا للثقافة والأدب لمدينة عين التوتة ولاية باتنة في الجزائر بالتنسيق مع مكتبة بن فرحي موسى عين التوتة ومكتب الشبكة الجزائرية للإعلام الثقافي لولاية باتنة مسابقة ثقافية فنية بعنوان "أطفال ومواهب" في يوم 22/07/2017 تحت شعار (مواهب أطفالنا معادن غدنا) من الساعة 09:00 صباحا حتى منتصف النهار في مقر مكتبة بن فرحي موسى شارك في هذه المنافسة حوالي اربعين طفلا في اربعة محاور هي : المنشد الصغير، الرسام الصغير، القارئ الصغير والفكاهي الصغير، كما عرف هذا النشاط حضور جمهور غفير خاصة من الأطفال امتلأت بهم قاعة المكتبة الكبرى. قيّم الأطفال المشاركين لجنة مكونة من الأساتذة والصحفيين والأدباء وقد تم في الأخير تقديم 12 جائزة للأطفال الفائزين في جو بهيج استحسنه الأطفال من جهة والأولياء من جهة أخرى.

2017/07/24

مسابقة عصير الكتب للمواهب الشابة في الرواية والقصة القصيرة 2017

مسابقة عصير الكتب للمواهب الشابة في الرواية والقصة القصيرة 2017
عصير الكتب هو اكبر جروب ثقافي في الوطن العربي على الفيس بوك, يصل عدد متابعينه لأكثر من مليون قارئ من جميع انحاء الوطن العربي, بالاضافة إلي مجموعة متنوعة من المواقع والصفحات المُهتمة بالقراءة على جميع وسائل التواصل الاجتماعي.  
تعتبر عصير الكتب دار نشر راعية  غرضها أتاحة الفُرصة لكل من له الموهبة , عن طريق نشر وتوزيع أعماله دون الحاجة الي دفع اي تكاليف او مصروفات من جهة الكاتب. 
مسابقة عصير الكتب للمواهب الشابة: هى مُسابقة مجانية لاكتشاف المواهب الكتابيه من مختلف انحاء الوطن العربي .
لجنة التحكيم : 
تتكون لجنة التحكيم من مجموعة مميزة من الكتاب والنقاد وهم
الكاتب الكبير : إبراهيم عبد المجيد
الدكتور : شاكر عبد الحميد
الكاتب الكبير : بهاء طاهر
الدكتور : محمود الضبع
الكاتب الكبير : أحمد خالد توفيق

المعايير الأساسية التي يتم على أساسها قبول وتقييم الأعمال في هذه المسابقة: 1- توافر القيمة الإبداعية في  العناصر الأساسية المكونة لبنية العمل الروائي أو القصصي سواء في قوة السرد والحوار أو براعة التشويق في العمل أو متانة الحبكة
2- تميز العمل من حيث التجديد في الفكرة
شروط المشاركة في المسابقة: أن لا تزيد عدد كلمات القصة القصيرة عن 2500 كلمة.
بالنسبة للنصوص الروائية فالحد الأدنى 18 ألف كلمة.. ولا يوجد حد أقصى.
للمشارك ان يتقدم بعمل واحد فقط، حيث سيتم استبعاد المشاركات المتكررة لنفس الشخص.
أن يكون العمل أصلياً غير منقول أو مقتبس من اعمال أخرى.
تقبل الأعمال بالعامية أو الفصحى
تقدم الأعمال في ملف word واستخدام خط حجم 14.
الموعد النهائى لتقديم الاعمال 20 سبتمبر 2017
لا يشترط سن أو دولة معينة .. المسابقة للجميع 

 
الجوائز تمنح الجوائز لثلاث روايات :
الاول : 10.000 جنية
الثاني : 5.000 جنية
الثالث : 3.000 جنية
الاعمال الفائزة بالمراكز الثلاث سيتم طبعها ورقيًا
أما القصة القصيرة
سيتم اختيار افضل 20 قصة قصيرة ليتم نشرها ورقيا في كتاب مجمع يصدر عن دار عصير الكتب للنشر والتوزيع معرض القاهرة الدولي 2018 ان شاء الله.

في النهاية .. عصير الكُتب ما هو إلا مُحاولة شبابية لإحداث ثورة أدبية، فـبكم أصبحنا أكبر جروب ثقافي فى الوطن العربى و بكم ستستمر المسيرة .
للتفاصيل والمشاركة:
 

" استراتيجيات إدارة المعرفة" للدكتور أبو بكر الهوش

" استراتيجيات إدارة المعرفة" للدكتور أبو بكر الهوش

صدر حديثا عن مجموعة النيل العربية كتاب " استراتيجيات إدارة المعرفة " للمؤلف الدكتور أبو بكر الهوش يتناول هذا الكتاب المرجع الشامل أساليب ومناهج إدارة المعرفة في عصر المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات حيث تقتضي ضخامة هذه المعلومات وتشعب مصادرها بناء استراتيجية محكمة وشاملة للسيطرة عليها وإداراتها على النحو الذي يحقق المطلوب منها ومن بين هذه المصادر وسائل التواصل الاجتماعي على الفيسبوك وتويتر وغيرها بالإضافة إلى الموسوعات الحرة والقواميس الالكترونية وغيرها ويستهدف هذا الكتاب القاريء العام والباحثين والمكتبيين..

«أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي» عن المكتب العربي للمعارف بالقاهرة للدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة

«أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي» عن المكتب العربي للمعارف بالقاهرة للدكتور محمد سيف الإسلام بـوفـلاقـة

تقـديـم: م.حسام شريف              
           أصدرت مؤسسة المكتب العربي للمعارف بالقاهرة كتاباً جديداً  للباحث الجزائري والأكاديمي الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفلاقـة من قسم اللغة العربية بجامعة عنابة في الجمهورية الجزائرية، بعنوان: «أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي».
 
             بيّن الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة في المقدمة الأسباب التي دعته إلى تأليف هذا الكتاب،بالقول: «يندرج هذا الكتاب الموسوم ب:«أبحاث ودراسات في أدب الخليج العربي»،ضمن إطار اهتمامنا بقضايا الأدب في منطقة الخليج العربي،وهو يضم مجموعة من الأبحاث والدراسات، التي كتبت في أوقات متباعدة،بعضها أعد للمشاركة في مؤتمرات علمية،ولذلك فإن اختيار مواضيع الدراسة،والشخصيات المدروسة،كان،في الأساس،تلبية لحاجة هيئة إعداد المؤتمر،أو الندوة،وبعضها نُشر في مجلات عربية مختلفة، ونظراً،لأن تلك المجلات تتسم بالانتشار المحدود،ولا توزع في جميع أقطار الوطن العربي،وأغلبها لا يوزع إلا بنسخ محدودة تهدى إلى بعض الكتّاب، والأدباء،فلا يُمكن أن تظل خالدة كما يخلد الكتاب،وقد آثرت نشرها،وجمعها في هذا الكتاب،حتى تخرج من مساحة ضيقة، إلى ميادين أرحب،وأوسع،ويتم تداولها من قبل المهتمين بقضايا الأدب في منطقة الخليج العربي،والذي يزخر بطاقات إبداعية متميزة،وتجارب أدبية متفردة،لم تحظ بالعناية الكافية إلى أيامنا  هذه، أما بعض الأبحاث والدراسات،التي يضمها الكتاب بين طياته،فلم يُسبق نشرها في أية وسيلة من وسائل النشر،وهي تنشر أول مرة بين دفتيه.
            كما ينبه مؤلف الكتاب الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة إلى أنه وعلى الرغم من التنوع الذي تتسم به هذه الأبحاث،والدراسات،فإن الصلة التي تجمع بينها وثيقة،فهي ترصد قضايا الأدب في منطقة الخليج العربي،الذي ما يزال يستحق إنجاز الكثير من الدراسات، والأبحاث،فالكتاب يسعى إلى تسليط الضوء على موضوعات،وقضايا أدبية جديدة في أدب الخليج العربي .
      وقد ختم الدكتور سيف الإسلام بوفلاقة،وهو الباحث النشيط في كلية الآداب بجامعة عنابة تقديمه للكتاب بالقول: «  تظل  الغاية من تأليف هذا الكتاب،   هي المساهمة  في إبراز جوانب النشاط الأدبي في منطقة الخليج العربي،ولفت انتباه القارئ العربي إلى الخصائص، والجماليات التي يمتلكها الأدب الخليجي،ونأمل أن يتوسع الكتاب في المستقبل،ويشتمل على دراسات عن تجارب أدبية أخرى... 
             وأرجو أن أبلغ ما أرمي إليه من وراء إنجاز هذه الدراسات، والأبحاث،من تعريف بقضايا الأدب في منطقة الخليج العربي،والكشف عن بعض خصائص الحركة الأدبية الخليجية المتميزة على مستوى الوطن العربي.
         والله أسأل أن ينفع بما قدم في هذا الكتاب،فإنه جهد المقل،ونرجوه أن يلهمنا السداد،ويأخذ بأيدينا في القول،والعمل،والإخلاص،وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين».
           تجدر الإشارة إلى أن مؤلف الكتاب هو الباحث الجزائري الشاب  الدكتور محمد سيف الإسلام بـوفلاقـة، الذي   أغنى المكتبة بمجموعة من المؤلفات العلمية طبعت في عدد كبير من العواصم العربية، وهو   كاتب من الجيل الجديد ،وله نشاط دؤوب على مستوى حركة البحث العلمي،قررت بعض كتبه في عدد من الجامعات العربية،والمؤسسات الدولية،مثل كتابه عن« الثابت والمتغير في النص الشعري الأندلسي»، ولد سيف الإسلام بوفلاقة بمحافظة عنابة (شرقي الجزائر)، والتحق بالجامعة، ودرس الأدب العربي، حيث حصل على الشهادة العالمية العالية(دكتوراه) بأعلى تقدير،وقد نشر دراساته الأكاديمية في جميع الدول العربية،و  كتب بانتظام في العديد من الصحف العربية،و نشر مئات الـمقالات  ،وله إسهامات في التأليف الجماعي،وفي إنجاز تقارير اجتماعية، وفكرية،ومشاريع علمية   في مختلف المؤسسات العلمية   ،كما حصل الدكتور سيف الإسلام بوفلاقة على عدة شهادات تقدير على مختلف نشاطاته،وجهوده في مختلف الهيئات الثقافية،والإعلامية،والأكاديمية،و نال جائزة ناجي نعمان العالمية في لبنان لسنة:2016م. ومن بين مؤلفاته المطبوعة:  تعليمية اللغة العربية –المعوقات والحلول-». بحوث وقراءات في تاريخ الجزائر الحديث،و مباحث ومساءلات في الأدب المعاصر، ،و الأدب المقارن والعولمة-تحديات وآفاق-،و قضايا نقدية معاصرة،و جهود علماء الأندلس في خدمة التاريخ والتراجم .  كما كتب الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة القصة القصيرة، ونشر بعض قصصه في صحف محلية، وعربية عديدة.

2017/07/23

« صلي ع النبي يا جورج » رواية للأديب وليد رباح

 « صلي ع النبي يا جورج » رواية للأديب وليد رباح
عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدرت رواية « صلي ع النبي يا جورج »  للأديب والإعلامي العربي المقيم في أمريكا "وليد رباح" ،.
الرواية صدرت في 192 صغحة صفحة من القطع المتوسط ، وترصد ترابط المسلم والمسيحي في فلسطين في عشق الوطن إلى درجة العبادة ، ونضالهم من أجل تحرره ، من خلال بطل الرواية (جورج) الذي تشرد وتوفي في غربته ورغم ذلك ظلت فلسطين في ذاكرته حتى أخر حياته، فحمل حياته على كفه سائحًا في بلاد الله مناضلا حتى واتته المنية.
هي قصة حقيقية في كل مجرياتها، عاصرها المؤلف ، عرف بطلها شابًا، إلى أن التقاه بعد عقود وهو في نهايات عمره وهو يردد : (هذه أرضي أنا... وأبي ضحى هنا)... إنه عشق التراب الذي لا تحده حدود ، وإنها النفس التي تبعث الأمل في العودة.
هي رسالة موجهة لكل من يحاول إلغاء الدور النضالي للمسيحيين في فلسطين ، والذين تشاركوا مع المسلمين في السراء والضراء ، وربط بينهما الأمل والمحبة
.

وقفة مع قصة (العوز) للقاص زين الدين بومرزوق. بقلم: عبدالقادر صيد



من ألهمك بأن الأوراق النقدية مخدرات يا زين الدين؟

وقفة مع ق ق ج (العوز) للقاص زين الدين بومرزوق.
بقلم: عبدالقادر صيد
القصة القصيرة جدا
العوز
   كلما امتلك ورقة نقدية إلا و مررها على أنفه بلهفة جنونية يشتم رائحتها قبل أن يسلمها خشية أن لا يمتلك واحدة مثلها ، حتى عرف بهذه العادة التي لم يعرف أحد و حتى هو متى توطدت فيه ،هذه الصفة زاحمت طيبته ، سمو أخلاقه ، تعففه ، فجأة تنهار قواه العقلية و الجسدية
البيان الطبي : زوجك شمام مخدرات . انتهت
   نحن أمام أديب يتنفس صدره حروفا بأريحية و سلاسة، و تتجول الجمل على مرايا صفحاته بيسر و انسيابية ، لا يتلهى باللعب على حبال اللغة، فمصدر سحره ذائقة سليمة و خبرة طويلة صقلهما تمرسه بالقصة القصيرة وقتا طويلا.
  و رغم أسبقيته و حرفيته الفنية في خوض فن ق ق ج فهو لا يميل إلى إرباك القارئ ، و لا إلى إزعاجه  بطرح التساؤلات ،لا يوظف الحذف ، لا يستغل السرعة في الأحداث.. فما هي التقنيات الخاصة به  التي يراهن عليها ؟هذا ما سنحاول توضيحه .
  العوز ..عنوان مستفز، من من القراء أو من الطبقة المثقفة من لا يدين له ، و من لا يريد أن يأخذ منه ثأرا ؟  بهذا الاستهلال يصطاد فئة عريضة من المتابعين ، فربما تكون قراءة هذه القصة مخففة نوعا ما من المعاناة. أعتقد أنه عرّف العنوان  لغرض معين ، و هو أن يطبع ثقل ظله على القصة كلها ،يمارس تأثيره كأنه موسيقى حزينة ترافق القارئ طيلة العمل الأدبي . و لا يعني كاتبنا أن يكون عنوانه إجابة لانشغالات النص ، فهو متحلل من كل عقد بينه و بين القارئ إلا المتعة و الغرابة و فوق ذلك الاقتناع بحميمية العلاقة  التي تربطهما معا .
   و العوز صفة مشبهة تدل على الثبوت و الدوام ، و  هي تدل على الفقر الملازم لصاحبه فترة طويلة ، مما يجعل المسألة ذات طابع إنساني صرف تستحق منا الوقوف إزاءها طويلا .
   لقد استحال العوز مع مرور الوقت عند بطل القصة إلى عشق للشيء المحروم منه ، و هو الأوراق النقدية ، يشمها ، لأن النظر إليها لا يشفي الغليل و كذلك اللمس ، الشم وحده هو ما يطفئ بركان الحاجة ، فعن طريق الأنف تدخل إلى الذات ، و تصل إلى الدماغ ، عساها أن تقنعه للحظة خاطفة أنه مالك من الملاك ، لا يفعل هذا الأمر بعقلانية بل بلهفة جنونية لأنه يعرف أنها سائحة و غير وفية ،ستفارقه بعد قليل ، ولن يتمكن من شم رائحتها و إن رائحتها لتشم على مسافة رمش عين من الخيانة و بيع الضمير.
   مع بداية تفاعله مع هذه العملية ،يكون قد وضع قدميه على عتبة الجنون ، و إذا كان الجنون فنونا ، فإن بطلنا فنان قدير و قديم ، لا يتذكر متى بدأ هذا الفن ، إنه إبداع من نوع خاص أن يستقبل الأوراق النقدية بأنفه ،ترى كم يد مرت عليها ؟ تختلط رائحة عرق الفقراء فيها برائحة الأغنياء ، من يدري فلعلها خرجت الآن من خزينة غني ؟ التبرك مطلوب ، لعل عدوى الغنى أن تناله .
   صفة شم الدراهم تحاصر صفات أخرى ، غالبا ما تكون توائم ، الطيبة ، سمو الأخلاق ، التعفف ..هذه مجتمعة إن لم تكن عنوانا للعوز ، فذروتها الكفاف ..لا يمكن أن تستمر حالة العوز و الاشتياق إلى الدراهم دون أن تؤثر على حياة الإنسان ، ظهرت الآثار هنا على شكل انهيار عصبي أودى به إلى المستشفى..هبوط في المستوى النفسي جراء الإحباط من عدم تغير حياته أو تقدمها ، و تدهور لحالة الجسد من قلة التغذية و السهر في التفكير في الوضعية المأساوية التي يعيشها .
  هذا الانهيار بسبب احتياجه إلى المزيد من الدراهم لاشتمامها ، وصل إلى درجة أنه لم يعد يشبعه هذا النزر القليل ، إنها عتبة الإدمان ،كأن الدراهم أصبحت من الممنوعات على هذه الطبقة المسحوقة تحت حذافير أطماع الأثرياء ، و لا مبالاة أهل الكفاف .
   لا يذكر القاص الزوجة إلا في النهاية ، كأنه لا علاقة تربطه بها، فالفقير يدخل المنزل دون احتفاء به ، لأنه لا يحمل معه شيئا  ، ها هي الزوجة المسكينة تتحمل تبعة العقد الذي يربطهما معا .
   القصة لا تلخص لحظة آنية بل أحداثها قديمة ، و إن شئت قلت حدثها الذي هو شم الأوراق النقدية له جذور ضاربة في تاريخ بطلنا، أما مزاحمة هذا الفعل للطيبة و سمو الأخلاق و التعفف فهي فعل ثانوي،       و بالتالي رسميا تبدأ ق ق ج بعبارة (فجأة )حيث يبدأ تحفيز الذهن للمكائد اللغوية ،باعتماده على تنامى الأحداث و تطورها لتنفجر في الأخير عند الموقف الذي أراد أن يضعنا أمامه .
   لا يريد القاص زين الدين أن يقول كاد الفقر أن يكون جنونا ، بل يقنعك أنه الجنون ذاته ، و حالة مرضية مثل أمراض الإدمان .
  و هو في هذه القصة يعالج موضوع العوز من الناحية النفسية مبتعدا عن الجانب الاجتماعي و السياسي ، فالموقف لا يتسع لإيحاءات لا تخدم لب الموضوع ، إضافة إلى أنها تشوش فكر القارئ و بالتالي تصعب لملمة الحصيلة من جديد للخروج بقفلة موفقة .
  لا يتطلب منا فكرا ثاقبا لنعرف أن تقنية القصصية بارزة في النص أكثر من أي عنصر آخر و ذلك بما تحمله من أسلوبية، لا يجدف كاتبنا خارج الحكي قيد أنملة ، إنه التزام يرافقه مع كل نبض لحروفه ،تليها المفارقة الجميلة في القفلة ، و كذا َإضافة شخصية مهمة جدا في ختام السرد و هي الزوجة،  و مخاطبتها ، مما يجعلها ترث البطولة، و البطولة هي حمل ثقيل من تبعات الفقر ، هذه الإضافة لها دورها في بعث دم جديد في القصة،و لها رمزية في استراحة البطل و انتقال وصايته إلى زوجته ، و قد جسدت بكل براعة عنصر الدهشة .كما أن طابع الأنسنة يهيمن على الموضوع منذ بدايته ، دون أن نغفل نصيبه من الجرأة اللغوية التي بدت في ذروتها عند توظيفه لعبارة (شمام مخدرات) لما فيها من الإيحاء بالصعلكة ،ناهيك عن كونها عامية التداول رغم أنها فصيحة التركيب ،كناية عن الإدمان .
    تكمن جمالية هذا النص في هذه الخاصية التي لا يستطيعها إلا المتمرسون و هي توظيف جمل طويلة نسبيا في ق ق ج ، و هي مفارقة الإبداع في العمل الفني ، فنحن نرى عادة التزاما شكليا بقواعد هذا الفن   و انسلاخا من مضمونه من قبل الكثير من الكتاب، في حين يغوص بنا القاص زين الدين في لبه دون استعانة بالشكليات التي من شأنها أن تسهل له المهمة أكثر ، و قد طوّع له هذا الفن بصورة واضحة نوع من الذكاء الأدبي يعمل على تجميع الصور الشكلية في الدماغ و يمنحها للكاتب وقت الحاجة إليها في صور إنسانية ، فالمؤكد أن الخيال قد أمد الكاتب بصور عديدة و مختلفة ، و قد اختار منها بكل توفيق  صورة الشم الملتصقة بالمخدرات ، فمن الذكاء أن تحسن استغلال القوالب المخزنة التي تعرض عليك .
   لئن حوت القصة رموزا عديدة عن طريق الإيجاب ، ففيها رموز موحية عن طريق المخالفة ، منها أن هذه الأوراق النقدية هي مخدرات بالنسبة لخازنيها ، و سر عدم ظهور علامات التوتر عندهم كونها بين أيديهم طوال الوقت ،مما حقق لهم الإشباع الكافي، يوم يفقدونها سيصل البيان إلى زوجة كل واحد منهم :زوجك شمام مخدرات..

بالفعل هناك سوء تجميع؟! بقلم: محمود سلامة الهايشة

بالفعل هناك سوء تجميع؟! 
بقلم: محمود سلامة الهايشة

منذ أن تم تحدث نظم امتحانات الثانوية العامة المصرية مع بداية الألفية الثالثة، من اجعلها عامان (الصفين الثاني والثالث الثانوي)، وإقرار نظام التحسين ودخول الطالب/ة أكثر من مرة لأداء الامتحانات لتحسين مجموعة، وحصول الطلاب على مجموعة أكبر من 100% بسبب وجود مواد تسمى المستوى الرفيع، ثم تم إلغائها لعدم منطقية حصول أي طالب مهما كان عن أكثر من الدرجة العظمي لمجموعة الدرجات الكلية، ثم تم إلغاء نظام التحسين، وبعده نظام العامين للعودة لنظام العام الواحد، ثم جعل الثانوية العامة ثلاثة أقسام بدلا من قسمين فأصبحت أدبي وعلمي علوم وعلمي رياضية، وقد أصبح الإعلان عن النتيجة إلكترونيا عبر موقع وزارة التربية والتعليم على الإنترنت، وبالتالي فتح باب التظلمات الالكتروني، حيث يستطيع الطالب/ة الدخول وتقديم تظلم في مادة أو أكثر، ثم عمل حوالة بنكية باسم كونترول الثانوية العامة، والتي كانت 100 جنيه نظير إعادة تصحيح المادة وقد أصبحت في نهاية العام الدراسي 2016/ 2017 وبعد رفع الدعم عن المحروقات 110 جنيه، فيتم تحديد يوم وموعد للطالب وولي أمره للحضور لمقر الكونترول للاطلاع على ورقة الإجابة ومقارنتها بنموذج الإجابة. كنت دائما أقول لنفسي لن يحدث جديد، ولن يحصل أي طالب من هؤلاء على أي درجة، أو حتى نصف درجة، وكل هذه الإجراءات مضيعة للوقت والجهد والمال، إلى أن خضت بنفسي التجربة بصحبة أن أبناء زملائي بالعمل، والذي تقدم بتظلم بمحافظته دمياط ودفع 220 جنيه نظير إعادة تصحيح ورقتي اجابة مادتي الفيزياء والأحياء، حيث أنه كان بقسم علمي علوم، دخلت معه والدته لإحدى فصول التصحيح بالكونترول بمدرسة المنصورة الإعدادية بنين (الأميرية سابقا، والتي تأسست عام 1835م)، وكنت انتظرهم بصحبة زميلي والد هذا الطالب، وبعد مرور أكثر من ساعة، خرجوا علينا وهم يحملوا درجتين، درجة من ورقة الفيزياء "سوء تجميع" وأخرى من ورقة الأحياء "سوء رصد واحتساب"، فقلت لنفسي: فعلا هناك الكثير من خريجو الثانوية العامة يظلمون ويدخلوا كليات غير الكليات، وهناك من يأخذ حق غيره، ومنهم من تتغير مسيره حياته بسبب درجة واحدة أو حتى نصفها، أو يكون نصيبه في كلية بجامعة بمحافظة ومدينة بعيدة آلاف الكيلومترات عن محل سكنه. وهذا الموقف المتكرر، يدل على أن هناك آلاف مألفه قد ظلمت طوال عمره شهادة الثانوية العامة على مر السنين، الإشكالية الآن .. أن وزارة التربية والتعليم في كثيرا من الأحيان تتعنت وترفض احتساب ما ثبت من درجات لصالح الطالب/ة، وتدفعه وولي أمره للجوء للقضاء لإقامة قضية بالمحكمة، وبعد مرور عام دراسي كامل يكون قد قضاه هذا الطالب المظلوم بإحدى الكليات، وقد علمت بأن زميل آخر قد كسب مثل هذه القضية العام الماضي، بعد أن تعنتت وزارة التربية والتعليم في احتساب درجتين لابنه الذي قضى عام دراسي كامل بكلية الصيدلة، وبعد أن كسب القضية، انتقل هذا الشاب من كلية الصيدلة لكلية الطب، ليبدأ مشواره الجامعي من نقطة الصفر بعد أن ضاعت سنة كاملة من عمره!! فما المقصود من مثل هذه الاجراءات العقيمة؟، فمن أعاد تصحيح ورقة الإجابة هي وزارة التربية والتعليم، ومن قد المستندات الدالة على وجود درجات لم تحتسب لهذا الطالب أو ذاك هي نفسها وزارة التربية والتعليم!!، فتلك المسألة في غاية الخطورة تصيب قيم الولاء والانتماء الوطني لدى هؤلاء الشباب الصغيرة والذي مازال في مقتبل العمر بالعطب والتلف!

بازار ومعرض جاليري إطلالة اللويبدة بقلم: زياد جيوسي


بازار ومعرض جاليري إطلالة اللويبدة 
  همسات وعدسة: زياد جيوسي
 وما بين عراقة جبل اللويبدة وتاريخة الممتد في التاريخ وجماله ونمطه المختلف عن جبال عمَّان، وما بين جماليات الفن التشكيلي وفضاءات التحليق فيه، هذا الفن الأقدم في عالم الفنون منذ الإنسان البدائي الذي نقش اللوحات على جدران الكهوف، كانت خطوة أخرى من خطوات إدارة الجاليري وإبداعها، بحيث أصبحت أتفاجئ في كل مرة أكون فيها بعمَّان الهوى بألق جديد للجاليري متمثل بإدارته: الفنانين التشكيليين كمال أبو حلاوة وأسيل عزيزية.
   المفاجئة الجديدة كانت بازار ومعرض فني تشكيلي، تم عبر يومين بحركة وحضور رائع ومتميز، والهدف الأساسي لهذا النشاط كان يسعى إلى هدفين: الأول العمل من أجل الرسالة التي يؤمن بها الجاليري من خلال الورشات والتدريب لتمكين المرأة ومنحها وتدريبها على مهارات إبداعية وفنية ومهن يدوية، من أجل أن تمتلك نوعا من القدرات الإقتصادية تدعم به نفسها وأسرتها في ظل هذا الغلاء الذي يجتاح المنطقة، ودعم الفنانين الشباب للاستفادة من وجود حضور ومهتمين لعرض لوحاتهم الفنية من المصغرات ومن الإبداعات الفنية، فتكون رسالة الجاليري غير مقتصرة على عرض لوحات المعارض الفنية، وهذه الأفكار الخلاقة والجهود المبذولة ليست بالمسألة السهلة.
   من الجميل أيضا أن رابطة الفنانين التشكيليين بإدارتها وحلتها الجديدة بدأت تخرج بأفكار جميلة وبرامج ومعارض جميلة ومتميزة سواء معارض جماعية أو فردية، ولذا كان تعاونها مع جاليري إطلالة اللويبدة في هذا المعرض والبازار مسألة تسجل لصالحها، فقد أضفى هذا التعاون على هذا العمل نكهة فنية مختلفة وخاصة، إضافة لتعاون العديد من مؤسسات وطنية محلية، تدلل كيف بدأت حركة الوعي لدى القطاع الخاص الوطني بالإهتمام برعاية العديد من النشاطات الثقافية والفنية المحلية، وبدأت تترك هامش من عملها لهذا الدعم، ولعل رعاية شركة "ديمس" للعصير وحضور مندوبتهم الشابة ميرا النجار التي تألقت بالمعرض والبازار كان له دور كبير في نجاح المعرض،  وكانت هذه الرعاية أنموذجا آمل أن يحتذى به من مؤسسات القطاع الخاص بدعم المعارض الفنية والجمعيات ومجالات الإبداع المختلفة.
   إفتتح المعرض الدكتور محمد العياصرة وهو دكتور متخصص وعضو بالبرلمان الاردني، وكان حضوره متميز جدا، فقد تحدث بمرح مع كل القائمين على مواد العرض واستفسر مهم وشجعهم وقدم لهم مقترحات جميلة، وترك أثرا إيجابيا لدى الحضور ولدى الضيوف والزوار أيضا، إضافة للدور المتميز والجميل للمنظمين ومنهم الأستاذ متعب العياصرة من جمعية واحة الإبداع للثقافة والفنون، والتي كان لها دور كبير في التنسيق للمعرض، إضافة للمنظمين المشاركين الأستاذ نمر حسين والشابة فرح البداوي التي كانت محلقة كفراشة في المعرض لم تهدأ أبدا، مع أغنيات الصوت الشجي للفنان عازف العود الأستاذ بسام خلف يرافقة الفنان عازف الكمان الاستاذ ناصر شعبان الذين أبدعوا بالغناء والعزف في حديقة الجاليري ونالوا إعجاب الجمهور.
  تجربة جميلة ومتميزة سعدت بدعوتي إليها من الفنانة الألقة أسيل عزيزية، أضفت على زيارتي لعمَّان التي أهوى، نكهة أخرى وجمال خاص، فأنا ما زلت ما بين عمَّان ورام الله كالمضيع بين فراشتين.

2017/07/21

15 أغسطس آخر موعد للتقدم لجوائز ربيع مفتاح الأدبية - الدورة الخامسة 2017 "دورة الأديب الراحل جمال الغيطاني"

15 أغسطس آخر موعد للتقدم لجوائز ربيع مفتاح الأدبية - الدورة الخامسة 2017 "دورة الأديب الراحل جمال الغيطاني"


المجالات المخصصة للدورة الخامسة:
ـ القصة القصيرة
ـ المقال النقدى
- الشعر (قصيدة الفصحى/ قصيدة العامية (
- أدب الأطفال (وتخصص هذه الدورة في القصة القصيرة الموجهة للطفل)
ـ شخصية العام الثقافية
تمهيد:
جوائز ربيع مفتاح الأدبية مسابقة سنوية انطلقت دورتها الأولى عام 2013 وكانت تهدف إلى تشجيع الباحثين على الكتابة النقدية ومتابعة ما يصدر من أعمال إبداعية لأدباء الفيوم.. وفي العام الثاني من الجائزة أضافت الجائزة مجال القصة القصيرة لشباب الكتاب في مصر تحت سن الــ 40 عاما، و في عامها الثالث أضافت الجائزة مجال الرواية المنشورة للكتاب العرب والمصريين، بالإضافة إلى جائزة شخصية العام الثقافية، والتي تمنح من أمانة الجائزة لمبدع مصري أثرى الحياة الثقافية بإبداعاته، وفي عامها الرابع أضافت الجائزة مجال الشعر بفرعيه الفصيح والعامي، كما أصدرت كتابا تضمن الأعمال الفائزة، وزع على الفائزين والحضور بحفل توزيع الجوائز.
وها هي في دورتها الجديدة تضيف جائزة أدب الأطفال كفرع جديد من فروع المسابقة أمام الكتاب المصريين. على حساب فرع الرواية الذي سيعود في الدورة السادسة بالتناوب ما بين أفرع الجائزة الأخرى.
وتخصص جوائز مجالات المسابقة من الكاتب والناقد ربيع مفتاح.
ويتولى الكاتب أحمد طوسون الأمانة العامة للجائزة.
ومقررها العام الكاتب أحمد قرني.
وتتشكل أمانة الجائزة من الأدباء: محمد حسني إبراهيم، منتصر ثابت، د.نبيل الشاهد.
أولا: جائزة ربيع مفتاح في القصة القصيرة
وهي جائزة مخصصة لشباب الكتاب في مصر في مجال القصة القصيرة.
شروط المسابقة
1-     ألا يزيد سن المشارك عن 45 عاما في 1 أكتوبر 2017
2-    ألا يزيد عدد كلمات القصة عن 4000 كلمة
3-    ألا يكون سبق نشرها بأي وسيلة من وسائل النشر وألا يكون فاز بأحد جوائز الدورة السابقة في مجال القصة القصيرة
4-    أن يكون المتسابق مصري الجنسية
5-     يشارك المتسابق بعمل قصصي واحد
6-     آخر موعد لاستقبال الأعمال 15 أغسطس 2017
7-     يقام حفل إعلان النتائج وتوزيع الجوائز خلال شهر أكتوبر من كل عام.
8-     ترسل الأعمال بالبريد الإلكتروني على الإيميل prizerabie.moftah@yahoo.com
 مصحوبة بصورة من بطاقة الرقم القومي، وسيرة ذاتية.
الجوائز:
الجائزة الأولى 1500 جنية وشهادة تقدير
الجائزة الثانية 1000 جنية وشهادة تقدير
الجائزة الثالثة 500 جنية وشهادة تقدير
ثانيا: جائزة ربيع مفتاح للمقال النقدي
وهي جائزة مخصصة للمقال النقدي الذي يتناول عملا إبداعيا لأديب من أدباء محافظة الفيوم (مجموعة قصصية، رواية، ديوان شعر، مسرحية).
شروط مسابقة المقال النقدى:
1-    أن يتناول المقال عملا إبداعيا لأديب من أدباء محافظة الفيوم (مجموعة قصصية، رواية، ديوان، مسرحية).
2-    ألا يزيد عدد كلمات المقال عن 2500 كلمة
3-     ألا يكون سبق نشره بأي وسيلة من وسائل النشر
4-    أن يكون المتسابق مصري الجنسية
5-     آخر موعد لاستقبال الأعمال 15 أغسطس 2017

6-     ترسل الأعمال بالبريد الإلكتروني على الإيميل  prizerabie.moftah@yahoo.comمصحوبة بصورة من بطاقة الرقم القومي، وسيرة ذاتية.
7-    يقام حفل إعلان النتائج وتوزيع الجوائز خلال شهر أكتوبر من كل عام .
الجوائز:
الجائزة الأولى 1000 جنية وشهادة تقدير
الجائزة الثانية 750 جنية وشهادة تقدير
الجائزة الثالثة 500 جنية وشهادة تقدير

ثالثا: جائزة ربيع مفتاح في الشعر الفصيح
وهي جائزة مخصصة لشباب الكتاب في مصر في مجال قصيدة شعر الفصحى.
شروط المسابقة:
1-    ألا يزيد سن المشارك عن 45 عاما في 1 أكتوبر 2017
2-    ألا يزيد عدد كلمات القصيدة عن 3000 كلمة
3-    ألا يكون سبق نشرها بأي وسيلة من وسائل النشر أو فازت بمسابقة أخرى مصريا أو عربيا
4-     أن يكون المتسابق مصري الجنسية
5-     يشارك المتسابق بقصيدة واحدة
6-     آخر موعد لاستقبال الأعمال 15 أغسطس 2017
7-    يقام حفل إعلان النتائج وتوزيع الجوائز خلال شهر أكتوبر من كل عام .
8-     ترسل الأعمال بالبريد الإلكتروني على الإيميل prizerabie.moftah@yahoo.com
 مصحوبة بصورة من بطاقة الرقم القومي، وسيرة ذاتية.
الجوائز:
الجائزة الأولى 1500 جنية وشهادة تقدير
الجائزة الثانية 1000 جنية وشهادة تقدير
الجائزة الثالثة 500 جنية وشهادة تقدير

رابعا: جائزة ربيع مفتاح في شعر العامية
وهي جائزة مخصصة لشباب الكتاب في مصر في مجال قصيدة شعر العامية المصري.
شروط المسابقة:
1-    ألا يزيد سن المشارك عن 45 عاما في 1 أكتوبر 2017
2-    ألا يزيد عدد كلمات القصيدة عن 3000 كلمة
3-    ألا يكون سبق نشرها بأي وسيلة من وسائل النشر أو فازت بمسابقة أخرى مصريا أو عربيا
4-     أن يكون المتسابق مصري الجنسية
5-     يشارك المتسابق بقصيدة واحدة
6-     آخر موعد لاستقبال الأعمال 15 أغسطس 2017
7-    يقام حفل إعلان النتائج وتوزيع الجوائز خلال شهر أكتوبر من كل عام .
8-     ترسل الأعمال بالبريد الإلكتروني على الإيميل prizerabie.moftah@yahoo.com
 مصحوبة بصورة من بطاقة الرقم القومي، وسيرة ذاتية.
الجوائز:
الجائزة الأولى 1500 جنية وشهادة تقدير
الجائزة الثانية 1000 جنية وشهادة تقدير
الجائزة الثالثة 500 جنية وشهادة تقدير
خامسا: جائزة ربيع مفتاح في أدب الأطفال (وتخصص هذه الدورة في القصة القصيرة الموجهة للطفل من سن 6 إلى 12 سنة)
وهي جائزة مخصصة لشباب الكتاب في مصر في مجال أدب الأطفال وتخصص كل عام في فرع مختلف من فروع الكتابة للطفل .
شروط المسابقة:
1-    ألا يزيد سن المشارك عن 50 عاما في 1 أكتوبر 2017
2-    ألا يزيد عدد كلمات القصة عن 1500 كلمة
3-    ألا يكون سبق نشرها بأي وسيلة من وسائل النشر أو فازت بمسابقة أخرى مصريا أو عربيا
4-     أن يكون المتسابق مصري الجنسية
5-     يشارك المتسابق بقصة واحدة
6-     آخر موعد لاستقبال الأعمال 15 أغسطس 2017
7-    يقام حفل إعلان النتائج وتوزيع الجوائز خلال شهر أكتوبر من كل عام .
8-     ترسل الأعمال بالبريد الإلكتروني على الإيميل prizerabie.moftah@yahoo.com
 مصحوبة بصورة من بطاقة الرقم القومي، وسيرة ذاتية.
الجوائز:
الجائزة الأولى 1500 جنية وشهادة تقدير
الجائزة الثانية 1000 جنية وشهادة تقدير
الجائزة الثالثة 500 جنية وشهادة تقدير
سادسا: جائزة ربيع مفتاح لشخصية العام الثقافية:
وهي جائزة تكريمية تمنح من أمانة الجائزة لشخصية ثقافية أثرت الواقع الثقافي المصري بكتابتها الإبداعية أو النقدية فى مجالها وتمنح درع الجائزة وشهادة تقدير