2015/04/28

طبعة جديدة من "عندما يتحرك النطع» للكاتبة هند فتحي

طبعة جديدة من "عندما يتحرك النطع» للكاتبة هند فتحي
 

 صدر حديثاً عن دار «ليان» للنشر والتوزيع الطبعة الثالثة للمجموعة القصصية بعنوان «عندما يتحرك النطع» للكاتبة هند فتحي، التي تضم في محتواها 4 قصص بالعامية المصرية. تسلط هند الضوء على نقط مهمة في حياة الأسرة المصرية والعلاقات المعاصرة بين الرجل والمرأة من منظور جديد. وقالت الكاتبة إنها تتناول قصصًا من وحي الواقع، وهوه ما يضيف ويميز المجموعة القصصية. وقالت الكاتبة إنها تتحدث عن وجود النطع بشكل كبير في المجتمع، ولذلك علينا أن نحدد ونحن نربي هل سنربي "ذكر أم رجل"، فترى الكاتبة أن في المجتمع العربي من يتزوج امرأة ويعتقد أنها مكسب مكتسب فذلك هو النطع، كما أن المجموعة القصصية أربع قصص لأربع قامات من النساء ويجب أن يعمل لهم تماثيل . وترى الكاتبة أن شخصية المرأة أصبحت أقوى من الرجل بكثير وذلك نتيجة ما توصل له الحب وموته قهرا . ويرى السناريست أحمد القصبي أن اختيار العنوان "عندما يتحدث النطع"، يؤكد مهارة الكاتبة فقد جمعت بين العنوان التجاري والعنوان الفني المرتبط بالمضمون . وأضاف القصبي أن النطع باللغة العربية الفصحى تعني المتشدق في الكلام، فالمجموعة القصصية مثلما قال يوسف إدريس تعتبر رصاصة يطلقها الكاتب تعطي مفعول الرواية، وهذا ما أحدثته هند في مجموعتها القصصية . . جدير بالذكر أن هند فتحي من مواليد القاهرة حاصلة علي بكالوريوس فنون جميلة (قسم هندسة ديكور)، كما أنها عضو نقابة التشكيليين، وحصلت على المركز الأول للشعر العامي في مهرجان «إبداع القلم الحر» الرابع على مستوى الوطن العربي، وكاتبة مقال بجريدة المواطن.

ليست هناك تعليقات: