2017/03/20

إطلاق النسخة التاسعة من "جائزة اتصالات لكتاب الطفل"

إطلاق النسخة التاسعة من "جائزة اتصالات لكتاب الطفل"

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إطلاق النسخة التاسعة من "جائزة اتصالات لكتاب الطفل"، التي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين وترعاها شركة "اتصالات"، وتبلغ قيمة جوائزها اعتباراً من الدورة الحالية 1.2 مليون درهم. حضر حفل الإطلاق الذي أُقيم بجناح هيئة الشارقة للكتاب المشارك في الدورة الـ46 من معرض لندن الدولي للكتاب، كل من سعادة عبد العزيز تريم، مستشار الرئيس التنفيذي - مدير عام "اتصالات" الإمارات الشمالية، ومروة العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وممثلي عدد من دور النشر العربية والأجنبية المشاركة في المعرض. وأعلنت الجائزة عن استحداث فئة "أفضل تطبيق تفاعلي لكتاب"، اعتباراً من النسخة التاسعة، سيتم منحها لأفضل تطبيق تفاعلي لكتب الأطفال أو اليافعين، وسيحصل التطبيق الفائز في الفئة الجديدة على جائزة مالية بقيمة 100 ألف درهم، كما أعلنت إدارة الجائزة عن زيادة الدعم المخصص لبرنامج "ورشة" التابع للجائزة ليصبح 300 ألف درهم بدلاً من 200 ألف كما كان سابقاً، لتصبح القيمة الإجمالية للجائزة مليوناً و200 ألف درهم. وقال سعادة عبد العزيز تريم: "نواصل في شركة "اتصالات" التزامنا المعرفي تجاه المجتمع الإماراتي والعربي، وتمكنا من خلال رعايتنا المستمرة لهذه الجائزة على مدى تسعة أعوام من تحفيز عدد كبير من ناشري ومؤلفي ورسامي كتب الأطفال واليافعين على تقديم إصدارات عربية متميزة قادرة على جذب الأطفال إلى عالم القراءة الممتع، وفي نفس الوقت إحداث تغيير إيجابي في حياتهم باعتبارهم جيل المستقبل الذي تنهض على يديه المجتمعات". وأكد تريم أن تحفيز وتكريم العاملين في مجال أدب الطفل لا يقتصر على القيمة المالية التي تتضمنها جائزة اتصالات لكتاب الطفل، وإنما يشمل أيضاً تنفيذ برنامج "ورشة" الذي يركز على تطوير قدرات المؤلفين والرسامين المتخصصين في أدب الطفل، وهو ما يمثل تكريماً إضافياً لهم من الجائزة، مشيراً إلى أن زيادة القيمة الإجمالية للجائزة بـ200 ألف درهم، اعتباراً من الدورة الحالية، جاء بهدف جذب فئات جديدة من المرشحين من أجل تكريمهم والاحتفاء بأعمالهم المميزة. من جانبها، قالت مروة العقروبي:" تجسيدا لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، المتبلورة حول بناء الإنسان ثقافياً وفكرياً، تعد القراءة، وتوفير المحتوى الراقي والمناسب، إحدى أهم عناصر هذا البناء، بالإضافة إلى تعزيز ثقافة القراءة في نفوس الأجيال الجديدة وتحويلها إلى عادة متأصلة فيهم". وأكدت العقروبي أن الدعم والتوجيهات اللامحدودة من قبل الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، أسهمت في تحفيز العاملين في مجال أدب الطفل واليافعين، بما تسعى إلى تحقيقه جائزة اتصالات لكتاب الطفل". وأضافت: "تُعد "جائزة اتصالات لكتاب الطفل" في نسختها التاسعة، إضافة قيَمة للجهود المتخذة في سبيل تأصيل القراءة لدى النشء، وذلك من خلال الدور الذي تقوم به الجائزة من تتبع حجم المؤلفات التي ترفد بها مكتبة الطفل العربي، وفي دعم العاملين في مجال ثقافة الناشئة والأطفال، فلا تتوقف الجائزة عند ما حققته خلال دوراتها السابقة، ومسيرتها، وإنما تسعى لتطوير جهودها، وتوسيع رؤيتها، لتشمل التطبيق التفاعلي للكتاب، وتضيف إلى فئاتها فئة جديدة، مؤكدة أنها تدعم المعرفة والثقافة مهما اختلفت وتنوعت وسائطها". وتضم جائزة اتصالات لكتاب الطفل ست فئات هي: فئة جائزة كتاب العام للطفل، وقيمتها 300 ألف درهم إماراتي، يتم توزيعها على الناشر والمؤلف والرسام، بواقع 100 ألف درهم لكل واحد منهم، وفئة جائزة كتاب العام لليافعين، وقيمتها 200 ألف درهم، توزع مناصفة بين المؤلف والناشر، وفئة جائزة أفضل نص، وقيمتها 100 ألف درهم، وفئة جائزة أفضل رسوم، وقيمتها 100 ألف درهم. كما تضم الجائزة فئة جائزة أفضل إخراج وقيمتها 100 ألف درهم، وفئة جائزة أفضل تطبيق تفاعلي للكتاب التي استحدثت في هذا العام وقيمتها 100 ألف درهم، يتم توزيعها مناصفة بين الناشر ومطور التطبيق أو حسب ما تقرره لجنة التحكيم، كما تخصص الجائزة كذلك 300 ألف درهم لتنظيم سلسلة ورش عمل لبناء قدرات الشباب العربي في الكتابة والرسم، ومنح الناشرين فرصة حضور ورش عمل ومؤتمرات دولية، لتصل بذلك القيمة المالية الإجمالية للجائزة إلى مليون و200 ألف درهم. يذكر أن جائزة "اتصالات لكتاب الطفل" كانت قد انطلقت في عام 2009 بمبادرة كريمة من الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وبرعاية من شركة "اتصالات" وتهدف الجائزة إلى دعم صناعة كتاب الطفل في العالم العربي والارتقاء به، وتكريم كتب الأطفال المميزة التي تتناول مواضيع معاصرة تثري أدب الطفل، إلى جانب تحفيز الناشرين والكتاب والرسامين للإبداع في مجال نشر كتب الأطفال الصادرة باللغة العربية. كن جزءاً من جائزة اتصالات لكتاب الطفل
 يبدأ الترشيح للجائزة في شهر ابريل/نيسان من كل عام . آخر موعدا لقبول طلبات الترشيح هو 31 اغسطس من كل عام الساعة 12 ظهراً.

ليست هناك تعليقات: