2011/11/23

في حفل توزيع جوائز نبيل طعمة: تخصيص الدورة الجديدة في النقد الروائي

25 الف دولار قيمة الجائزة القادمة والمخصصة للنقد الادبي
ثلاثة سوريون ومصري يحصدون جوائز د.نبيل طعمة " دورة ابو خليل القباني

في دورتها الرابعة وبحضور حفيد القباني و حشد كبير من المثقفين والاعلاميين ، فاز ثلاثة سوريين ومصري بجوائز دورة أبي خليل القباني للمسرح في إطار جائزة الدكتور نبيل طعمة للإبداع التي أعلنت مساء يوم الثلاثاء 22/11/2011 في اتحاد الكتاب العرب بدمشق، ونال الجائزة الأولى الدكتور حمدي موصللي عن مسرحيته بعنوان الحنظل البري بينما اقتسم الجائزة الثانية كل من د.أحمد الخميسي " من جمهورية مصر العربية " عن مسرحية الجبل، وأمير السماوي عن مسرحية العمل في المحرقة، وذهبت الجائزة الثالثة لبسام الأحمد عن مسرحية تشويش متعمد.
وأكد الدكتور حسين جمعة رئيس اتحاد الكتاب العرب أهمية الجوائز في رفد مسيرة الإبداع الأدبي وفي إنمائه ليلعب دوره التنويري في المجتمع معربا عن أمله في أن يتسع التعاون بين المؤسسات الخاصة واتحاد الكتاب العرب لتقديم العديد من الجوائز للمبدعين العرب تنشيطا للحركة الأدبية الثقافية.
وأشار الدكتور نبيل طعمة صاحب الجائزة في كلمته خلال حفل توزيع الجوائز إلى أهمية ما يقدمه المبدعون لوطنهم إسهاما في الارتقاء بالمجتمع وتنويره وإثراء حسه الجمالي والوطني من خلال الإبداع الأدبي، وأضاف الدكتور طعمة.. إن دور المثقف يتجلى في الأزمات وأفضل ما يمكن أن يقدمه المبدع يؤثر خلال المحن، ولعل شعارنا الأول الذي نعمل عليه هو إعلاء كلمة الوطن وذلك من خلال الإبداع الخلاق الذي يحاكي العقول من أجل النماء والازدهار.
يذكر أن جائزة الدكتور نبيل طعمة للإبداع تخصص كل عام لجنس أدبي حيث بدأت مع جائزة القصة القصيرة ثم جائزة الشعر وسميت في دورتها الثانية باسم الشاعر نزار قباني كما خصصت الجائزة الثالثة للرواية وسميت باسم الروائي السوري شكيب الجابري أما الدورة الرابعة للسنة الجارية فسميت باسم رائد المسرح العربي أبي خليل القباني وستخصص الجائزة الخامسة في العام المقبل للنقد الروائي وتم تخصيص قيمة الجائزة البالغة 25 ألف دولار يتم منح الجائزة الأولى منها 12 ألف دولار والثانية 8 آلاف دولار، أما الثالثة فتنال 5 آلاف دولار


‏ليست هناك تعليقات: