2015/03/07

أربع ورقات قصة بقلم: سلامه غبيشان الصبحي

 أربع ورقات


سلامه غبيشان الصبحي 
في يوم كان الجو ممطرا وكان شديد البرودة, كنت أركض مسرعا حتى لا تتبلل ملابسي ,كان همي الأول والأخير هو الكتب التي كانت بين يدي  ,أريدها من غير بلل ,لكن الأمطار كانت تنهمر بشدة لا أستطيع أن أرى الطريق,فسقطت على الأرض مبللا بالأمطار,حاولت أن أتدارك نفسي وأن أجمع بعض ما تبقى من الكتب المبعثرة والملابس المبللة التي في حقيبتي, نهضت من السقوط حاملا معي الكتب المبللة, وبعدها اتجهت إلى المنزل وتبقي فقط خطوات قليلة للوصول إلى المنزل,المنزل يقع في الشارع المقابل,كان الوصول صعبا خصوصا أن المياه من الأمطار تملأ كل مكان, لا أعرف أين الشارع  الرئيسي ؟..بسبب تساقط الأمطار,فقط أشاهد عواميد إشارات المرور,أشاهد اللون الأخضر عند ذهاب السيارات,وأشاهد اللون الأصفر عند الاستعداد,وأخيرا شاهدت اللون الأحمر ,ولقد توقفت جميع السيارات,حينها ذهبت لكي أعبر الطريق ,عبرت الطريق مشيا بنجاح ,المنزل قريب جدا,فرحت بالوصول,طرقت باب المنزل وكنت أتكلم بصوت عال افتح الباب...افتح الباب,لا يوجد أحد في المنزل يسمعني لكي يفتح الباب,المطر يزداد ...ويزداد,بعد دقائق حضر أخي وفتح الباب,دخلت المنزل بسلام ولله الحمد,أسأل نفسي:   كيف أتخلص من البلل ؟..والكتب مبللة أيضا, الامتحان قريب جدا موعده غدا, الامتحان أهم شئ بالنسبة لي لأنه نهائي لا مجال للإعادة إلا بتقرير طبي ,فكرت ماذا أفعل ,تذكرت مغسلة الملابس قريبة جدا من مكان المنزل ,  راقبت الأمطار من خلال شباك النافذة ,  الأمطار لم تتوقف ,كنت أراقب الأمطار,  وبعد ساعات توقفت الأمطار , وأصبح نزولها بعد التوقف على شكل زخات ,  وطلعت الشمس, بعد توقف الأمطار وطلوع الشمس ذهبت إلى سطح المنزل ووضعت الكتب على سطح المنزل لكي يذهب البلل,بعد ذلك سألت نفسي  : كيف تنشف هذه الملابس  خصوصا أنها مبللة وتحتاج إلى النظافة ؟ فكرت جيدا أن الحل هو مغسلة الملابس. تذكرت بأن هناك مغسلة قريبة من منزلنا,فرحت..بحل المشكلة, خصوصا بأن المغسلة تعيدها في اليوم التالي صباحا,وهذا هو المعتاد, جمعت كل ملابسي, ذهبت إلى المغسلة وأعطيته الملابس لكي يقوم بالغسيل والكوى, فأخبرني بأن الملابس سوف تجهز غدا صباحا,ذهبت إلى المنزل لكي أذاكر دروسي جيدا ,لأن الامتحان صعب جدا والمادة أصعب,بعدها اتصلت على زميلي عبر الهاتف لكي يخبرني بطريقة الامتحان :فأخبرني زميلي أن الامتحان صعب جدا ولكن جميع الأسئلة هي اختيارات وليست مقاليه وعدد أوراق الاختبار كثيرة ,ولابد من المذاكرة والاجتهاد كي تعرف كل الإجابات الصحيحة, بعد ذلك بساعات ذهبت إلى السطح  لكي أشاهد الكتب التي وضعتها , لقد نشفت من الماء تماما وأصبحت جاهزة للمذاكرة, أقلب صفحات الكتب يمينا ويسارا, أحفظ العناوين الرئيسية لأن الوقت قصير جدا,بالى مشغول جدا بالامتحان ,وذهبت في اليوم التالي إلى المغسلة الساعة التاسعة  صباحا فوجدت المحل مغلقا , والامتحان الساعة العاشرة صباحا سألت أحد المارة لماذا هذا المحل مغلقا ؟ فقال لي: يوجد عزاء لأحد أقاربه  ولن يكون موجودا.وبقي عن الامتحان ساعة واحدة ,انتظرت قليلا... ثم انتظرت ولم يتبقي عن زمن الامتحان سوى نصف ساعة ,ذهبت إلى الطريق لكي أحصل على سيارة أجرة لكي توصلني إلى الجامعة فلم أجد سيارة ,ولكن في اللحظة الأخيرة توقف تاكسي ثم ذهبت معه إلى الجامعة لأداء الامتحان وقد بدأ الامتحان قبل وصولي بنصف ساعة, طرقت باب الغرفة للاستئذان فأخبرني الأستاذ بأنه لا يمكنني أداء الامتحان إلا بورقة من المشرف الطلابي ,فذهبت إلى المشرف الطلابي فأعطاني ورقة هي ورقة التعهد أن لا أكرر التأخير مرة أخرى, وهذه هي الورقة الأولى,أما الورقة الثانية فهي  ورقة الامتحان, فلقد استأذنت من الأستاذ لدخول الامتحان فوافق الأستاذ بموجب  ورقة التعهد فبدأت الامتحان, كان الامتحان مثل ما أخبرني زميلي عبر الهاتف اختيارات ولا يوجد به أي أسئلة مقاليه ,فرحت بطريقة الامتحان أضع علامة صح على الإجابة الصحيحة في كل الفقرات ,كان بالى مشغولا في صاحب المغسلة ,دق جرس نهاية الامتحان سلمت الورقة للمراقب, سألني المراقب عند نهاية الامتحان :لماذا تأخرت اليوم عن الامتحان؟ فأخبرته بموضوع المغسلة أنه تأخر في موعد الحصول على الملابس,فقال لي :حاول أن تذهب دائما إلى الامتحان مبكرا.ثم بعد ذلك ذهبت إلى مغسلة الملابس القريبة من منزلنا ,فوجدت المحل مفتوحا .فسألته أين الملابس ؟فقال لي :بحثت عنها اليوم جيدا ولم أجدها ربما تكون ضائعة,أو أحد من الزبائن أخذها عن طريق الخطأ ,ولكن سوف أعطيك ورقة مكتوبا عليها اسمك وجميع بياناتك من ناحية عدد الملابس ونوعها,وأريدك أن تعطيني رقم هاتفك وفي حالة العثور عليها سوف أتصل بك فورا,فقلت له:حسنا ,وهذه هي الورقة الثالثة التي حصلت عليها  اليوم  من صاحب المغسلة,أما الورقة الرابعة هي أن أخبر نفسي دائما وأبدا أن أذهب إلى الامتحان مبكرا قبل ثلاث ساعات حتى لا أحصل على الورقة الأولى وهي ورقة التعهد. 
  salamau798@gmail.com


ليست هناك تعليقات: