2014/11/28

مؤسسة عبدالقادر الحسيني الثقافية تكرم الزيني والهايشة



مؤسسة عبدالقادر الحسيني الثقافية تكرم الزيني والهايشة


     خلال المهرجان الثقافي الرابع لمؤسسة عبدالقادر الحسيني الثقافية، والذي أقيم يوم الخميس 27 نوفمبر 2014، بمقر مركز شباب قرية كفر الترعة الجديد، التابعة لمركز شربين بمحافظة الدقهلية، وذلك بالتعاون مع بيت ثقافة شربين، ومجلة بلدنا. كرمت المؤسسة الفنان التشكيلي الكبير/ حمدي الزيني، والأديب الإعلامي/ محمود سلامة الهايشة، وذلك تقديرا لهما على الدور الكبير في تنمية المجتمع ورعايتهما للثقافة الجادة والأدب الرفيع والعمل علي إثراء المجتمع المصري بكل القيم النبيلة المتحضرة. 
    وعن هذا المهرجان، كتب الأديب الكبير ماهر عبدالواحد (منسق عام مؤسسة عبدالقادر الحسيني الثقافية بمحافظة الدقهلية) عبر صفحته على الفيسبوك:
هذا المهرجان الرائع : استطيع أن أقول فيه ( من باب الابهار فقط ليس إلا ) أشعار عزيز اباظه في السد العالي :
كان حلما فخاطرآ فاحتمـــــــالا .... ثم أضحى حقيقة لا خيــــــالا
عمل من روائع العقل جئنــــــاه .... بعـلم و لم نجـئه ارتجـــــــــالا
      أثناء المهرجان الابداعى الكبير ، الذى تم بالتنسيق بين بيت ثقافة شربين ومركز شباب كفر الترعة الجديد ومؤسسة عبد القادر الحسينى الثقافية ، حرصت كل الأطراف على أن يقدم المهرجان خطوات غير مسبوقة ، من حيث النظام والبرنامج والتقديم والتكريم ، وقد شرف المهرجان الكبير أكثر من 300 ما بين أديب وشاعر وفنان وضيف ومشارك ، وفي الصورة يتوسط عضو لجنة الأمناء لمؤسسة عبد القادر الحسينى الثقافية الأستاذ خالد رمضان كل من الأديبين ماهر عبد الواحـد وإبراهيم طه .

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

أعرب عدد من الفائزين في المسابقة الأدبية التي أجرتها مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافية قبل رمضان الماضي عن استيائهم الشديد من عدم مصداقية المؤسسة، حيث كانت قد أعلنت المؤسسة أن هناك جوائز مالية كبيرة للفائزين، بينما اكتفت فيما بعد بشهادات التقدير، التي لم تصل إلى بعض الفائزين ولم يهتموا من جانبهم بالسؤال عنها، ثم أعلنت المؤسسة الآن عن مسابقات أخرى لها جوائز مادية، فأين المصداقية في ذلك؟؟!!!
كما أعرب الفائزون عن أن الأمر لا يعدو كونه مجرد دعاية إعلامية للمؤسسة مِن قِبل صاحب المؤسسة، حيث أقامت المؤسسة في الوقت نفسه مسابقة أخرى لحفظ القرآن الكريم داخل منطقة المقطم بالقاهرة وهي المنطقة التي بها مقر المؤسسة، وتم بالفعل توزيع جوائز على الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم فقط لأنهم من أبناء نفس المنطقة، وهذا أمر يؤكد عدم المصداقية.
والفائزون هم:
الشعر العمودي: نيفين عزيز محمد طينة (فلسطين)، نادية بوغرارة (المغرب)، محمد خلف محمد قاسم (مصر).
وفى الشعر التفعيلي: مليكة معطاوي (المغرب)، فتحي زيادة، سامح لطف الله (مصر)، عبد الناصر النادي (مصر).
وفي قصيدة النثر: عصام خليل (مصر)، مراد الخطيبي (المغرب)، شيماء سمير (مصر).
وفي الشعر العامي: ماهر السيد غازي (مصر)، كريم على الشاوري (مصر)، أحمد رضا شريف (مصر)، عصام عبد المحسن (مصر)، طاهر السيد غازي (مصر)، محمد يوسف (مصر).
وفي السرد: محمد النعمة بيروك (المغرب)، عبد الراضي أبو دوح (مصر)، غادة هيكل (مصر).
وفي فرع القصة القصيرة: مصطفى محمد (مصر)، شيرين سيد حمدي (الجزائر)، أحمد فتحي النجار (مصر).
وفي فرع القصة القصيرة جدًّا: غادة هيكل (مصر)، ماهر عبدالواحد (مصر)، يوسف مرسي (مصر).

EL KHATIBI MOURAD يقول...

وأنا من ضمن الفائزين وحتى الآن لم أتوصل بالشهادة رغم مطالبتي أكثر من مرة مع الأسف

مراد الخطيبي

المغرب