2014/11/23

الدستور... شاهد التحضر كتاب (تدويل الدساتير الوطنية)



الدستور... شاهد التحضر
كتاب (تدويل الدساتير الوطنية)
زينب محمد مسافر
ضمن فعاليات بغداد عاصمة للثقافة العربية للعام 2013، قامت دار الشؤون الثقافية العامة بطبع ونشر اكثر من 500 كتاب في مختلف الاختصاصات، والكتاب الذي بين ايدينا هو ضمن حقل (القانون) للكاتب جلال عبد المطلب عميد أسرة آل مطلب الموسوية.
وهو بعنوان (تدويل الدساتير الوطنية) نقرأ اولاً المقدمة التي قال فيها الكاتب (الدستور هو نتاج الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية السياسية والامنية التي تحدد مسارات الشعوب وتفاعلاتها ومصالحها ولما كان القانون تعبير منظم لأدارة المجتمع فلابد أن يكون الدستور هو الاخر معبراً عن تطلعات أبناء البلد المنظم لذلك الدستور).
والكتاب جاء بـ أربعة فصول كل فصل يحتوي على عدة مباحث تناول فيها الكاتب (تعريف الدستور سبب وجوده، ممن يتكون والحاجه اليه وكيفية تنظيم العلاقة بكل نواحيها بين الحاكم والمحكوم) الفصل الاول بعنوان (تدويل الدساتير الوطنية) حيث اكد فيه الكاتب على ان التدويل من المواضيع المهمة والحديثة ولعدة اسباب بالتفصيل،  على شكل مطالب. فيما جاء الفصل الثاني بعنوان (المصادر الدولية لتدويل الدساتير الوطنية) تناول فيه الكاتب المعاهدات الدولية الاقليمية والثنائية والتطبيقات الدولية). في حين كرس الفصل الثالث ليكتب عن (الممارسات الدولية المؤثرة في تدويل الدساتير الوطنية). وهو مقسم الى مبحثين، الاول بعنوان (الحروب) والثاني (التطبيقات الدستورية) ضم كل منها مجموعة مطالب مروراً بالتجربة الأمريكية والالمانية في عملية تدويل الدستور. أما الفصل الرابع فهو عن (المبادئ الدولية المؤثرة على تدويل الدساتير الوطنية) قدمها الكاتب في ثلاثة مباحث وعدة مطالب.
ضمت الحقوق المدنية والسياسية ـ مكافحة الارهاب وحظر التعذيب ـ حقوق النساء ـ حقوق الطفل إلحق بالانتخابات الحرة وغيرها من الحقوق المدنية الدولية. أما الخاتمة ونقرأ فيها (أن الدستور لا يتأثر فقط بالعوامل الداخلية وإنما تتظافر جملة من العناصر الدولية في وضعه وبلورته، منها المعاهدات الدولية بأشكالها المختلفة ودساتير الدول الاخرى والتحالفات بين الدول التي تتقارب مصالحها السياسية والأمنية أو الاقتصادية مع دولة الدستور المعني).
فيما لخص الكاتب بحثه قائلاً: (ان التدويل حالة إيجابية مع مصالح شعوب العالم وهو أفضل من العولمة لانه يعبر عن إرادات وطموحات وأهداف شعوب العالم).
كتاب تدويل الدساتير الوطنية: للمؤلف جلال عبد المطلب الموسوي. هو دراسة تحليلية استقرائية في القانونين الدستوري والدولي، جاء بـ 240 صفحة استعان الكاتب بمجموعة من المراجع العربية ـ والانكليزية ـ والفرنسية ـ والدساتير الدولية (امريكي، الماني، فدرالي، الاتحاد الاوربي.
بالاضافة الى المواثيق الدولية:
ـ ميثاق الامم المتحدة 1948.
ـ الاعلان العالمي لحقوق الانسان.
ـ مواثيق المنظمات الدولية.
وقد كتب المؤلف عن هذا الكتاب قائلاً : (وليد رغبة في بحث التطورات الدستورية بشكل مبسط ممكن ان يتيح المواطن البسيط التعرف على هذه الوثيقة التي تمثل ارادته وطموحاته في خلق حياة كريمة يسودها الأمن والوئام ومن هنا تبلورت فكرة اعداد كتاب يبحث في الحياة الدستورية والتطورات التي طرأت على الدساتير فكان عنوان الكتاب (تدويل الدساتير الوطنية)).
اخيراً كتاب تدويل الدساتير الوطنية جهد متميز، يستحق القراءة ومحاولة لملء الفراغ الحاصل في المكتبة العربية في هذا المجال.
ويبقى القانون والانظمة خير دليل على تمدن الدول وتحضرها.

ليست هناك تعليقات: