2014/03/13

مهرجان السينما الأول للصعيد ضمن فعاليات الملتقي الثقافي الثاني في أسيوط

مهرجان السينما الأول للصعيد ضمن فعاليات الملتقي الثقافي الثاني في أسيوط

أعلنت جمعية أصدقاء أحمد بهاء الدين الثقافية إطلاقها المهرجان الأول للسينما في الصعيد وذلك ضمن فعاليات ملتقي الصعيد الثقافي الثاني والذي ينعقد تحت شعار "الشباب .. الثقافة .. الثورة" الهوية والمستقبل خلال الفترة من 30 مارس إلي 2 أبريل في أسيوط بشراكة مع المؤسسة الثقافية السويسرية وبرعاية ودعم محافظة أسيوط والهيئة العامة لقصور الثقافة والهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية.
وأوضح محمود عبد الحميد مدير عام جمعية أصدقاء أحمد بهاء الدين الثقافية أن فكرة إطلاق مهرجان للسينما تنطلق من السعي الحثيث الذي تحرص عليه الجمعية لدي الشباب لتزويدهم بمهارات هذا الفن والتزود من المعارف فيه وحضور منح الورش التدريبية  التي نظمتها الجمعية بالتعاون مع استديو عماد الدين بمقرها في قرية الدوير علي مدار أعوام ما بعد الثورة مضيفا أن المهرجان يأتي كفرصة مواتية لاكتشاف مواهب جديدة في هذا الفن الذي يزداد من يهتم به وينضم إليه يوما بعد يوم.
وأوضح المخرج عبد الله الشريف مشرف نشاط السينما بالمركز الثقافي لجمعية أصدقاء أحمد بهاء الدين أنه المهرجان هذا العام سيقوم بتقديم عروض سينمائية لعدد من الأفلام لمجموعة من شباب السينمائيين الجدد من أبناء الصعيد في موضوعات شتي تسعي لمناقشة هموم ما بعد الثورة وبصفة خاصة ما يواجه الشباب بما في ذلك البعد الثقافي ومخاطره علي الهوية وتحدياتهما علي المستقبل الذي نرجوه لهذا الوطن منوها أن المهرجان سيبدأ بقوة من خلال عدة أفلام روائية قصيرة ووثائقية نسعي لتطويرها في الأعوام القادمة من دورات الملتقي مشيرا في ذات الصدد إلي عقد مسابقة في مجال الأفلام السينمائية الوثائقية التي تترواح بين 10 و20 دقيقة يتقدم بها المتسابق عبر ثلاث نسخ لمقر المركز أو الجمعية وذلك قبل 25 مارس الجاري للتنافس علي ثلاث جوائز مالية توزع في حفل كبير يحضره جمع من كبار الفنانيين والأدباء والمثقفين.

ليست هناك تعليقات: